صحة

أبرزها الأسماك والبيض و الموز .. علاج الاكتئاب في المنزل 

 

 

يستغرب البعض أنه يمكن علاج الاكتئاب بالمنزل، ولكن هناك حالة من الاكتئاب تكون ما بين الفصول، وهي حالة من الحالات النفسية والمزاجية الشهيرة، فمع تغيير الفصول وتقلبات الجو يعاني البعض من حالة من الكآبة والخمول، وبشكل خاص النساء، مما يشكل عبئا نفسيا على الكثيرين، وقد يلجأ البعض لمضادات الاكتئاب، وقد ينعزل البعض عن الحياة، ويفضلون الوحدة، والاستسلام للكسل والخمول.

 

 

علاج الاكتئاب في المنزل

 

و أكدت أخصائي التغذية العلاجية أنه يمكن مواجهة الشعور بالاكتئاب الموسمي، والخمول من خلال التركيز على تناول بعض الأطعمة، والتي تستعرضها في السطور التالية.

 

البيض يقاوم الاكتئاب

 

هو غذاء الدماغ المثالي فهو غني بفيتامين B12، وهو أمر ضروري للخلايا العصبية، حيث يقاوم الاكتئاب وانخفاض المعرفية، كذلك يحتوي على اليود الذي يحسن من عمل الغدة الدرقية التي يؤدي زيادة افرازها إلى الخمول، وزيادة الوزن والاكتئاب، وأثبتت الدراسات مؤخرا أنه يزيد من مستويات فيتامين “د” في الجسم.

 

العسل يحسن أداء الدماغ

يحتوي على فيتامين A، B1. B2 والكالسيوم والحديد والمغنيسيوم وغيرها من المعادن.

 

ويحتوي العسل أيضا على مضادات حيوية وأحماض عضوية، ولذلك ننصح بتناول ملعقتين صغيرتين من العسل ثلاث مرات في اليوم؛ للحفاظ على صحة المعدة، وشرب ملعقة منه قبل النوم للاسترخاء والنوم العميق، كما أنه يحسن من من أداء الدماغ، ويساعد على استعادة التركيز.

 

الموز يهدىء الأعصاب

 

غني بفيتامين B6 وحمض الفوليك وهو جيد للدماغ ويعزز الذكاء. ويساعد على تهدئة النظام العصبي.

 

كما أنه يحتوي على البوتاسيوم، وقد أظهرت الدراسات بأن الفاكهة الغنية بالبوتاسيوم تزيد من التركيز والانتباه، كما يحتوي على الألياف التي تزيل السموم من الجسم والدماغ كما أنه يعالج الإمساك.

 

 

الزبدة تعزز إنتاج الدوبامين

هي غذاء الدماغ حيث أنها تحتوي على فيتامين A الذي يعزز إنتاج الدوبامين الذي له دورا رئيسيا في تحسين المزاج والذاكرة، كذلك تحتوي على فيتامينات D وB12، والزبدة المستخرجة من الأبقار التي تتغذى على العشب هي أكثر صحة وسلامة لأنها تحتوي على أوميجا 3 والأحماض الدهنية.

 

كما أنها توفر مستويات أعلى من حمض “اللينوليك”، الذي يزيد من تدفق الدم إلى الدماغ، ويطيل عمر خلايا المخ، ويحارب آثار هرمون الإجهاد الكورتيزول.

 

 

الأسماك يعزز هرمون السعادة

 

تعد مصدرا هاما لإفراز هرمون السعادة، وأفضل الأنواع هو سمك “السلمون”، حيث كشفت الدراسات أن سكان البلدان التي لديها أعلى معدل استهلاك لأسماك السلمون، لديها أدنى معدلات الإصابة الاكتئاب والهوس الاكتئابي واكتئاب ما بعد الولادة والاضطرابات العاطفية الموسمية، وذلك بسبب احتوائها على مستويات عالية من أوميجا 3 والأحماض الدهنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى