أميرة ريا : هدفي مساعدة المحجبات على الظهور بإطلالات تجمع بين الثقافة المحافظة والأناقة

649BC4EE-6E72-416C-8958-13EB0A0A2EA3

وليد محمد

الصورة النمطية للفتيات المحجبات و بأنهن بعيدات عن الموضة، يبدو أنها تغيرت في الحقيقة واصبحت مختلفة كثيرًا، مع الجزائرية “أميرة ريا ” أول مدونة موضة أو «فاشون بلوجر» تهتم بأزياء المحجبات.
وقالت «اميرة ريا » في ندوة صحفية إن شغفها بالموضة بدأ منذ الصغر، وبسبب عدم توافر كل الموديلات في محلات الملابس الموجودة في الجزائر ، فكانت تنفذ بنفسها كل ملابسها تقريبًا، واستمر الأمر حتى كبرت.

ربما هذا ما أعطى إطلالات «اميرة ريا » طابعًا مختلفًا، تظهر فيه ثقافة المرأة الجزائرية واعرافها وعاداتها أيضًا، فتميزت إطلالاتها بالعصرية والالتزام معًا.

وأضافت أنها قررت أن تترجم حبها للموضة إلى ما هو أكبر من مجرد تصميم موديلات ، وإنما قررت أن تخوض تجربة مدونة الموضة، وبالفعل بدأت تصور كل إطلالاتها وتنشرها عبر حسابها على إنستجرام، ولاقى الأمر قبولًا كبيرًا من المتابعين الذين رأوا في إطلالاتها شيئًا مميزًا، خاصة للفتيات المحجبات.

لم تخلُ إطلالات أميرة ريا من اللمسة التي تعلو موديلات عصرية وألوان قوية جريئة غريبة على بيئتها ، ورغم احتشامها واهتمامها أن تقدم نفسها للعالم بثقافة بلدها فإنها تعرضت لبعض الانتقادات من المحيطين، ففكرة نشر الصور للعامة أو الاهتمام بمجال الموضة لا يزال أمرًا غريبًا في المجتمع العربي ورغم ذلك هناك عدد كبير من الفتيات المحجبات أصبحن يقلّدن إطلالاتها.

وأكدت «أميرة ريا » أن الهدف الأساسي من المدونة هو أن تساعد الفتيات المحجبات في الجزائر والوطن العربي على أن يظهرن بإطلالات تجمع بين الثقافة المحافظة والأناقة والتميز، وترى في هذه الفكرة الطريق الذي ربما يوصلها إلى العالمية.