أنت معي لاتحتاج أن تكون مبهرا

FB_IMG_1596057068336

بقلم : فهيم سيداروس

سيأتي شخص يحبك أنت ، فقط لأنك أنت، يحبك لشخصك ولشخصيتك ، لإبتسامتك وعصبيتك ، لمزاجك المتقلب ، لبكائك على توافه الأمور .

سيأتي شخص يحب وجودك ، ولا يستطيع تحمّل غيابك ، فيقبل بعيوبك قبل مميزاتك وأي شيء آخر ، هذا الشخص سوف تجده قريباً ، بالنسبة له أنت إستثناء خاص .

‏‎‎أحببت بك ما لا يحب ، أحببت المر فيك والحزن معك ، أحببتك في أسوأ الظروف وأجملها ،
لم أختر يوما أن أعيش شعورا واحدا بعيدا عنك .

كنت أرغب بالبقاء بجانبك ، على أي حال وكل لحظة ، بغضِ النظر عن ما أشعر به .. فقط بجانبك .

‏‎الذي يحبك حقًا ، هو الذي يرى فوضاك التي تعيشها ، ومزاجك المتقلب ، وصعوبة التعامل معك أحيانا .

ولكنه مع كل هذا يريدك أن تبقى في حياته
هو من يبحث عنك في يومه الضيق ، أكثر من أي يوم آخر .

يشاركك أفراحه ومثلها أتراحه ، يرجع إليك مثل العائد من غربته ، يخاف أن يمسك ضيق ويحميك من كل حزن .

‏‎أنت تستحق أن يحبك أحدهم من كل قلبِه ، يرى فيك حاضره ومستقبله ، يفعل ما بِوسعه ليسعدك ، يقبل رحيل الجميع عداك .

يتقبل ما أنت عليه من حزن وإنعزال ، يتقبل أسوء ما فيك ، يحبك بالوقت الذى تكره فيه نفسِك ، يرضى بِك بأى حالة كنت بِها بِلا إعتراض ، فقط يحبك أنت .

أنا لم أحبك بقلبي فقط حتى أستطيع أن أتعامل مع أشيائي الأُخرى دونك ، أنا أحببتك بقلبي ، وعقلي ، وسمعي ، وبصري ، ودمي ..

للمرة الأخيرة أكتب لك : أنا لا أخجل من ضعفي أمام حبك ، من خساراتي الكثيرة أمامك ، من تجاوز مبادئي في كل مرة تكون أنت فيها في مواجهتي .

‏‎‎أعلم أنك لاتملك شيئا مثيرا للدهشة ، لتتحدث به معي ، لكني لا أمانع أبدا عن سماع تفاصيل يومك ، الممل منها قبل الشيق .

ولا أمانع أيضا من ثرثرتك طويلا دون فائدة
عن أي شيء ، وكل شيء ، وإن أردت سأشاركك الصمت أيضا .

أنت معي لاتحتاج أن تكون مبهرا ، عاديتك تدهشني ، اللهم شيئا هذا .. يستحقك

‏‎إختر الذي يتحمل مناخك السّيء ، وطقسك المزعج ، والذي يفهم أن عصبيتك ليست بطبع
وحزنك ليس بنكد وعتابك ليس افتعالا للمشاكل
دائماً ابحث عن الذي يختارك في الزحام
لأنه يختلف كثيراً عن الذي لم يجد غيرك في طريقه .

مَن يجعلك تشعر أن الحياة جميلة مهما قست
اختره دائماً فهو من يستحقك ، هناك بعض الناس الذين دائماً ، يحبون السماء مهما كان الطقس ، يوماً ما ستجد شخصاً يحبك بنفس الطريقة .

على قدر صلاح النوايا تأتي العطايا ، أحسن نيتك يحسن اللَّه حالك وتمن الخير لغيرك يأتيك الخير من حيث لا تحتسب .

ولاتحسد أحداً على نعمة فأنت لا تعلم ماذا أخذ الله منه مقابلها ولا تحزن على مصيبة فأنت لا تعلم ماذا سيعطيك اللَّه عليها

‏‎