أخبار مصر

أهم النقاط التي ناقشها اجتماع مجلس الوزراء اليوم بخصوص فيروس كورونا

 
ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماع مجلس الوزراء؛ لمناقشة عدد من القضايا والملفات المهمة، وبدأ الاجتماع بالإعراب عن تقديم الحكومة أخلص التهاني القلبية للشعب المصريّ بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المعظم.

وأكد رئيس الوزراء الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها تأمين حاجة المواطنين من جميع السلع بأسعار ملائمة، وخاصة بحلول هذا الشهر الفضيل، مع مراعاة التنسيق مع اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية والمحافظين، فيما يتعلق بتنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن زيادة عدد منافذ توزيع السلع في سلسلة معارض “أهلًا رمضان” لتوزيع السلع الغذائية الأساسية ذات الجودة العالية بكافة أنواعها؛ تلبيةً لاحتياجات المواطنين قبل حلول الشهر الكريم، ووضع التخفيضات الملائمة على تلك السلع، في إطار سياسة الدولة لتخفيف العبء على المواطنين الأكثر احتياجاً.

حيث أكد مدبولي، على ضرورة التطبيق الصارم للضوابط والإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، مع تطبيق الغرامات الفورية على المخالفين، كما تطرق إلى الحدث الأعظم، الذي أبهر العالم أجمع، والمتمثل في الاحتفالية الكبرى لنقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بميدان التحرير إلى المتحف القومي للحضارة، وتوجه بالشكر والتقدير لزملائه الوزراء وكافة الأجهزة والجهات والأشخاص الذين شاركوا في هذا الحدث العالميّ، والذي أثبت لكل دول العالم مستوى التقدم والتطور الذي أحرزته مصر خلال السنوات الأخيرة، وقال أن هذا الحدث أكد أن مصر قادرة على تنظيم مثل هذه الاحتفاليات العالمية بصورة مبهرة، لكن هذا النجاح مع ذلك ألقى بمسئولية كبيرة على عاتق الحكومة، تتمثل في ضرورة مراعاة ألا يقل مستوى الأحداث التي ستشهدها الدولة المصرية مستقبلا عن هذا الإبهار والدقة، ولا سيما افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة، وأيضا المتحف المصري الكبير، وغيرها من المشروعات القومية.

كما تحدث مدبولي، عن افتتاح الرئيس السيسي لمدينة الدواء المصرية بمنطقة الخانكة بمحافظة القليوبية، والتي تستهدف الدولة من وراء إنشائها تحويل مصر إلى مركز إقليمي لصناعة الدواء في المنطقة من ناحية، وامتلاك القدرة التكنولوجية والصناعية الحديثة في هذا المجال الحيوي، مما يتيح للمواطنين الحصول على دواء بمستوى عال من الجودة والفاعلية.

وانتقل مدبولي للحديث عن تسليمه لمفاتيح الدفعة الأولى من السيارات الجديدة التي تعمل بالوقود المزدوج “الغاز الطبيعي والبنزين” لعدد من المستفيدين من المبادرة الرئاسية “إحلال المركبات المتقادمة للعمل بالغاز الطبيعي” التي مضى على صنعها ٢٠ عامًا فأكثر، مؤكدا أن هذه المبادرة من شأنها تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين، لأنها تتيح حوافز مالية وتسهيلات ائتمانية غير مسبوقة لتيسير فرصة امتلاكهم لسيارات جديدة بدلاً من سياراتهم المتقادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى