إستراتيجية متكاملة لتطوير مناجم أبوطرطور

FB_IMG_1602103880100

كتب محمد هاشم

صرح المهندس محمد عبدالعظيم ـ رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة «فوسفات مصر» أن الشركة أتخذت خطوات كبيرة فى السنوات الماضية نحو إحياء مشروع فوسفات أبوطرطور، مشيرا إلى أنه سيعمل على رفع معدلات النمو والتطوير بالشركة واستكمال المشوار لتحقيق حلم جميع العاملين بالشركة وأهالى الوادى الجديد بأن تتحول منطقة أبوطرطور إلى مجمع صناعى وقلعة صناعية كبيرة تضم عددا كبيرا من الصناعات التى تقوم على خام الفوسفات وحامض الفوسفوريك، بالإضافة إلى صناعات تكميلية، للاستفادة من جميع ثروات المنطقة، حيث إن هضبة أبو طرطور تبلغ مساحتها 1200 كم مربع، الأمر الذى يشير إلى مليارات الاطنان من الخامات التعدينية المطلوب العمل على استثمارها لصالح تنمية الدولة المصرية.

وأشار رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة «فوسفات مصر» أنه يعمل على وضع استراتيجية متكاملة لتطوير الأداء، وتعظيم الاستفادة من مناجم أبوطرطور من خلال ثلاثة محاور رئيسية هى تعظيم المبيعات وتعظيم الإنتاج مع الحفاظ على خفض التكلفة. وقال إن مشروع حامض الفوسفوريك يعتبر الخطوة الأولى لبناء تلك القلعة الصناعية والتى ستكون بداية الخير لمحافظة الوادى الجديد، مؤكدا أن المشروع اقترب من بدء الانشاءات بعد أن تم الانتهاء من جميع الخطوات الفنية والطرح والترسية، فنحن الآن فى المراحل النهائية للتعاقد على تمويل المشروع والذى ستتخطى استثماراته أكثر من مليار دولار.

وأضاف: نحن نطمح للوصول إلى مرحلة البتروكيماويات كقيمة مضافة للاستفادة من الخامات التعدينية بالمنطقة، لاسيما أن الإمكانات والبنية الأساسية لشركة فوسفات مصر تؤهلها لتكون من كبريات شركات التعدين فى مصر بل والعالم، فى ضوء الفرص المتاحة حاليا فى ظل دعم وزير البترول لمنظومة التطوير والتحديث للشركة، كما يجرى العمل على رفع معدلات الانتاج بالتوازى مع أعمال تقييم الاحتياطى الجيولوجى والتعدينى لقطاع الزيات كما يتم تنفيذ بعثات استكشافية لباقى قطاعات الهضبة بما يساعد على تأكيد البيانات البحثية فى إطار إعداد الخطة الاستراتيجية بشكل دقيق.

وأكد رئيس شركة فوسفات مصر أن تأثير جائحة كورونا لم يكن كبيرا فيما يخص معدلات الانتاج، غير أن حجم المبيعات قد تأثر قليلا بسبب الاجراءات الاحترازية وتوقف حركة الخام من الموقع الى الموانئ الامر الذى نعمل على تعويضه فى تلك الفترة المتبقية من العام لضمان الاستمرار فى الحفاظ على معدلات النمو للشركة، لافتا إلى تنسيقات تمت مع عدد من الجامعات لإقامة دورات تأهيلية وتدريبية لطلاب كليات الهندسة التعدينية لتكون بمثابة فرصة لهم للالتحاق بالأقسام التى يحتاجها سوق العمل حاليا.