“الأعلى للإعلام” ناعيا سامية زين العابدين: كانت من خيرة العاملين بالصحافة

سامية

كتبت   ايمان جمال الدين

نعى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الكاتبة الصحفية الراحلة سامية زين العابدين عضو الهيئة الوطنية للصحافة، داعيا الله أن يتغمدها بواسع رحمته، وأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان، مضيفا أن الراحلة كانت من خيرة الزملاء الذين عملوا في الصحافة سنوات عديدة، وتحملت في صبر وجلد آلام رحيل زوجها الشهيد عادل رجائي.

توفيت صباح اليوم الكاتبة الصحفية سامية زين العابدين، عضو الهيئة الوطنية للصحافة، وأرملة الشهيد الراحل اللواء عادل رجائى، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.

وكانت الهيئة الوطنية للصحافة، رئيسا وأعضاءً، قد نعت ببالغ الحزن والأسي سامية زين العابدين عضو الهيئة، والتي وافتها المنية صباح اليوم، داعين المولي عز وجل أن يتغمدها بخالص رحمته ومغفرته وأن يسكنها فسيح جناته وأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

وأضافت الهيئة الوطنية للصحافة، أن الفقيدة كانت من أبرز الصحفيين العسكريين في الصحافة المصرية ومشهود لها بالسمعة الطيبة والعطاء المتواصل بين زملائها، متابعة :”رحمها الله رحمة واسعة وأسكنها فسيح جناته “.