أخبار عالمية

الاحتلال الإسرائيلي يهاجم منازل فلسطينيين عند مدخل بلدة نعلين غرب رام الله

 

أفادت وسائل إعلام فلسطينية، بأن مستوطنين هاجموا منازل أهالي، صباح اليوم الثلاثاء، عند مدخل بلدة نعلين غرب رام الله

وذكرت وكالة الانباء الفلسطينية “وفا” أن جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون واصلوا عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهد مواطن في جنين وأُصيب آخرون في جنين وبيت لحم والخليل.

واعتقلت قوات الاحتلال 12 مواطنا على الأقل من الضفة، وهدمت منزلا ومنشآت زراعية جنوب نابلس وأخرى بقلقيلية، وقطعت أشجارا حرجية في بيت لحم، فيما واصل المستوطنون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك وعربدتهم في عدة محافظات.

واستشهد الطالب في الثانوية العامة: محمود عبد الجليل السعدي (18 عاما)، متأثراً بجروح حرجة، أصيب بها برصاص قوات الاحتلال في البطن، خلال اقتحامها جنين.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي كبيرة من جيش الاحتلال، قد اقتحمت منطقة الهدف في جنين، ونشرت قناصة على أسطح المنازل، وحاصرت منزل الشاب راتب البالي، قبل ان تعتقله.

واندلعت مواجهات عنيفة في المكان بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الاعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز باتجاههم، ما أدى لإصابة 5 مواطنين بالرصاص الحي، بينهم 2 بجروح طفيفة في الكتف والقدم، وثالث بالرصاص الحي في البطن وأعلن عن استشهاده لاحقا، إضافة إلى شابين آخرين أحدهما برصاصة في الصدر وآخر بجروح طفيفة.

وكانت قوات الاحتلال استهدفت المنزل المحاصر بقنابل “الأنيرجا”، كما أطلقت النار باتجاه مركبة اسعاف، ومنعت الصحفيين من الاقتراب من المنطقة.

وباستشهاد الطالب السعدي، يرتفع عدد الشهداء منذ بداية العام الجاري إلى 199، بينهم 147 من الضفة، و52 من قطاع غزة، بحسب وزارة الصحة.

وفي محافظة بيت لحم، أصيب عدد من اللاعبين من فريقي شباب الخضر وإسلامي بيت لحم مواليد 2007، والجمهور، بالاختناق، جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع صوب ملعب الخضر، جنوب المحافظة، أثناء مباراة لدوري الفئات العمرية.

وفي وقت لاحق، أصيب عدد من المواطنين بالاختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في البلدة، أطلقت خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت.

ومن جانب آخر، أصيب عشرات المواطنين وطلبة المدارس بالاختناق، خلال مواجهات مع الاحتلال بالقرب من مجمع المدارس على المدخل الشمالي لبلدة تقوع شرق بيت لحم.

وفي محافظة الخليل، أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال عند مدخل شارع الشهداء، وسط مدينة الخليل، أطلقت خلالها الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز صوب المواطنين.

كما أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، إثر إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز السام صوب المواطنين عقب تصديهم لمستوطنين مسلحين حاولوا اقتحام منطقة صافا في بلدة بيت أمر شمال الخليل جنوب الضفة الغربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى