حوادث

التصريح بدفن ضحايا مذبحة أبو حزام في نجع حمادي شمال قنا

 

 قنا / محمد نجم الدين وهبى

أمرت النيابة العامة في نجع حمادي، شمال محافظة قنا، بتصريح دفن ضحايا “مذبحة أبوحزام” والمعروفة إعلاميًا بقرية الدم والنار، والتي وقعت ظهر الأمس، ونتج عنها مقتل 10 أشخاص وإصابة 8 آخرين بينهم أطفال وسيدات بوابل من الأعيرة النارية بعد اشتباكات عائلتي السعدية والعوامر.

 

وأفاد مصدر من داخل مستشفى نجع حمادي العام، أنه جاري تغسيل وتكفين جميع الجثث التي توجد داخل مشرحة المستشفى لدفنهم بمقابر قريتهم، وذلك بعد التصريح بدفنهم من قبل النيابة العامة في نجع حمادي، والذي أوضح أن ضحايا الحادث داخل المستشفى 7 جثث و7 مصابين فقط والضحايا الآخرين داخل مستشفى قنا الجامعي.

 

وقد شهدت قرية أبوحزام والتي عُرفت إعلاميًا بقرية ” الدم والنار” لكثر الخلافات الثأرية بين عائلاتها والسلاح، الأمس الأربعاء، مجزرة بشعة راح ضحاياها 10 قتلة و8 مصابين بينهم طفلين، بمركز نجع حمادي، شمال محافظة قنا.

 

بداية الواقعة كانت عندما اللواء محمد أبو المجد، مدير أمن قنا، تلقى اخطارًا، بنشوب مشاجرة مسلحة بين عائلتين السعدية والعوامر، بقرية ابو حزام بنجع حمادى، وإطلاق النيران على سيارة ميكروباص، أسفرت عن مقتل 10 أشخاص وإصابة 8 آخرين.

 

وجاءت أسماء الجثث كالآتي : مقتل هدى سعيد نور، 8 سنوات، ومحمد سيد محمد، 22 سنة، وحنان حمادة شاكر، 20 سنة، ويوسف مسعود أنور، 15 سنة، وعدل حسين أحمد، 45 سنة, وسامي عبد الشكور محمد، 43 سنة، وفتحي عمر محمد حسين، 30 سنة، ونور الدين عبد الشافي محمد 65 سنة، واثنين مجهولي الهوية.

 

فيما أصيب 7 آخرين وهم : هدية شحات، وجمال عبد اللطيف، وصابرين أحمد، وايوب وليد، وثناء محمد، وعلاء عبد الصبور، وناجح مسعد.

 

تم نقل الجثت والمصابين إلى مستشفيي قنا الجامعي ونجع حمادي العام، وبدأت النيابة تحقيقاتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى