التفاصيل الكاملة لضبط «ماراثون» الامتحانات داخل لجنة مستشفى 57357

التفاصيل الكاملة لضبط «ماراثون» الامتحانات داخل لجنة مستشفى 57357

 


- قبيل الثانوية العامة.. 85 طالبا وطالبة يجتازون الامتحانات من كافة المراحل الدراسية

 

- إجراءات وقائية واحترازية مشددة لمواجهة كورونا خلال الامتحان

 

 

 

في الوقت الذي يستعد فيه مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، لماراثون امتحانات الثانوية العامة، داخل اللجنة الخاصة بها، المقرر 10 يوليو الجاري، انتهى المستشفى خلال الفترة الماضية من امتحان 82 طالبا وطالبة، من كافة المراحل الدراسية، ولم يتبق سوى 3 فقط تابعين للأزهر سوف تنتهي امتحاناتهم في 1 أغسطس المقبل، وذلك للأطفال المحجوزين لتلقي العلاج داخل المستشفى.

 

وتجرى الامتحانات تحت إشراف كامل من وزارة التربية والتعليم، حيث يأتي نظام اللجان الخاصة بالمستشفى، طبقا لقرار من وزير التربية والتعليم، رقم 258 الصادر في 30 يوليو 2013، بشأن تشكيل لجان خاصة لامتحان الطلاب نزلاء مستشفى 57357، حيث نصت مادته الأولى على "عقد امتحان الطلاب المرضى نزلاء مستشفى الأورام للأطفال 57357 داخل هذه المستشفى كل عام الدورين الأول والثاني"، وذلك طبقا لقواعد محددة.

 

ويوفد مدير إدارة السيدة زينب التعليمية، التابع لها المستشفى، رئيس اللجنة والمراقبين، وورق الأسئلة المعدة من قبل الإدارة للجنة مع رئيسها، وبدوره يجمع أوراق الإجابات بعد انتهاء اللجان، بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمين عدم التلاعب في أوراق إجابات التلاميذ، ويعيدها إلى الكنترول في أقرب مدرسة للمستشفى، وتكون مكلفة بملاحظة الامتحانات، وتصحيح أوراق الإجابات، ثم إرسالها مصححة مع النتيجة والشهادات لإدارة السيدة زينب التعليمية لاعتمادها، وإرسالها إلى محافظات التلاميذ التي وفدوا منها، وصورة منها لإفادة المستشفى.

 

وفي حال تعثر الطفل المريض عن الحضور للجنة بسبب مرضه أو جلسات العلاج الكيمياوي أو الإشعاعي أو المناعي أو إجراء العمليات، يذهب المراقبين إليه في غرفته لآداء الامتحان.

 

 

 

إجراءات احترازية

 

 

وقال محمد علي، أخصائي الخدمة الاجتماعية بمستشفى 57357، مسؤول الامتحانات، أن الإجراءات الاحترازية داخل اللجان، تطبق بدقة شديدة، وأهمها التباعد بين الطلاب بمسافة متر على الأقل، وارتداء الكمامات، مع التعقيم بالكحول بشكل دوري كل ربع ساعة، من خلال مشرفي الخدمة الاجتماعية، كما يتم تعقيم الأرضيات بشكل مستمر داخل اللجان.

 

وقال، توجد ممرضه لكل طالب، لمساعدته وإسعافه في حالة حدوث أي مضاعفات أثناء امتحانه، مع وجود 3 أطباء تحسبا للطوارئ في كل دور، ويتم ذلك تزامنا مع وقت الامتحان الأصلي لباقي لجان الطلاب الآخرين في محافظاتهم، لأن تأخير موعد الامتحان يخالف القواعد والقوانين.

 

مشيرا إلى وجود إنذار بوجود حالة طوارئ أو حالة حرجة لمريض، ويتم إسعافه على الفور من خلال الفريق الطبي الكامل، لمكان إطلاق الإنذار خلال دقيقتين، لإنقاذ المريض، مؤكدة على توفير جميع سبل الراحة للطلاب حتى لا يشعرون بأي ضغط نفسي أو توتر يمكن أن تسببه الامتحانات، وخاصة في الثانوية العامة، ويخفف من حدة التوتر العصبي أو الخوف.

 

 

التنسيق بين الجهات

 

 

وقال طارق عبدالله، منسق عام امتحانات مستشفى 57357، ننسق مع وزارة التربية والتعليم، حيث نرسل إفادة بعدد الطلاب ممن يحتاجون لجانا خاصة بعد حصرهم، وبناء على الطلبات التي يقدمها أولياء الأمور، حيث يتم تحويل الطلبات للتربية والتعليم، والتي توجه إدارة السيدة زينب بالإشراف على الامتحانات، والتي تفيد المحافظات الوافد منها الطلبة للموافقة على تشكيل لجنة خاصة من خلالها للطلاب المرضى داخل المستشفى.

 

وأضاف يتم تشكيل اللجان بناء على المراحل الدراسية على الترتيب، ويتم تصنيف اللجان حسب حالة الطالب، فهناك من يتم امتحانهم داخل الرعاية نظرا للحالة الصحية، أو داخل غرفهم الخاصة، وبناء عليه يتم تحديد عدد اللجان حسب أعداد الممتحنين داخل المستشفى، أما عن المرحلة الثانوية فيكون التنسيق بشأنها من خلال الإدارة العامة للامتحانات، حيث يكلف وزير التعليم بتشكيل لجنة تتكون من فريق طبي وإداري وقانوني، للتحقق من الإفادة المقدمة، ومقابلة الطبيب المعالج للتأكد من أحقية الطالب في الامتحان بلجنة 57357 أو لا، وبناء عليه يرفع تقرير للوزير بالحالات التي تم استبعادها والمقبولة.

 

وفي ظل كورونا، يتم تخفيض الأعداد داخل اللجان، والالتزام بكافة الإجراءات الوقائية المشددة، وتعقيم الأوراق والمراقبين قبل وبعد فتح الأظرف، لمنع أي عدوى، وقال يتم تسليم الأوراق الخاصة بالامتحانات من المحافظة لإدارة السيدة التعليمية، لتسليمها صباح يوم الامتحان لرؤساء لجان يتم اختيارهم عن طريق الإدارة، للإشراف على الامتحانات، ويتم غلق الامتحان مع وقت المحافظة، ووضع الأوراق في الكنترول إلي نهاية الامتحانات، ثم تسليمها إلى محافظة كل طالب، وفي ظل كورونا هذا العام طلبت بعض المحافظات من إدارة السيدة زينب الإشراف على امتحان الطلبة التابعين لها، وبالتالي تم امتحانهم على نموذج محافظة القاهرة نظرا لضيق الوقت.

 

وعن الشهادة الثانوية، فتأتي أوراقها من المطبعة السرية، وتسلم للإدارة التعليمية بالسيدة زينب صباح يوم الامتحان، في صناديق محكمة الغلق ومشمعة بالشمع الأحمر، ويتم تعقيمها قبل دخولها من بوابات المستشفى للتأمين.

 

 

 

امتحانات النقل والشهادة الإعدادية

 

 

وأكدت عزة علي، مدير الخدمة الاجتماعية في مستشفى 57357، على أن المستشفى استعد للامتحانات خلال العام الدراسي الأخير 2020 – 2021، في كافة المراحل، سواء كانت سنوات نقل أو شهادات، وفي الوقت الذي استعد فيه لامتحانات الثانوية العامة المقرر بدءها يوم 10 يوليو الجاري، امتحن في اللجنة الخاصة بها 35 طالبا وطالبة في الشهادة الإعدادية، وافدين من 10 محافظات، هي القاهرة، الجيزة، دمياط، السويس، القليوبية، الشرقية، البحيرة، الإسكندرية، سوهاج، والمنيا، وانضم إلى الامتحانات 3 طلاب من 3 محافظات في يوم الامتحانات، وهي شمال سيناء "لظروف أمنية لم تحضر ورقة الامتحانات"، والاسماعيلية والمنوفية "لضيق الوقت".