اقتصاد ومال

التقرير الأسبوعي لـ«أي صاغة»: الذهب يحقق مكاسب تناهز 39 جنيهًا في أسبوع

حققت أسعار الذهب مكاسب ناهزت 39 جنيهًا، بنسبة بلغت 3.6% بالأسواق المحلية خلال تعاملات الأسبوع المنتهي مساء أمس السبت، في حين خسرت الأوقية نحو 1.8% بالأسواق العالمية لتواصل تراجعها للأسبوع الثالث على التوالي، بفعل ارتفاع الدولار، وضغط عوائد سندات الخزانة المرتفعة، بجانب توقعات بأن يتمسك الفيدرالي الأمريكي بموقفه المتشدد في رفع أسعار الفائدة، والتي من المرجح رفعها بزيادة قدرها 75 نقطة أساس في اجتماع سبتمبر الجاري.

ومن شأن خفض التحفيز ورفع الفائدة دفع عائدات السندات الحكومية للارتفاع، مما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لشراء الذهب الذي لا يدر عائدًا.

قال سعيد إمبابي، المدير التنفيذي لمنصة «أي صاغة» لتداول الذهب والمجوهرات عبر الانترنت، أن الأوقية افتتحت تعاملات الأسبوع بالبورصة العالمية عند مستوى 1721 دولارًا، ولامست مستوى 1743 دولارًا، ثم تراجعت لمستوى 1690 دولارًا، واختتمت تعاملات الأسبوع مساء الجمعة عند مستوى 1709 دولارات، بارتفاع قدره 1.1% خلال تعاملات يوم الجمعة فقط، وذلك بفعل تراجع نسبي للدولار.

أضاف، أن جرام الذهب عيار 21 افتتح تعاملات الأسبوع بالأسواق المحلية، عند مستوى 1074 جنيهًا، ولامس مستوى 1117 جنيهًا، واختتم التعاملات عند مستوى 1113 جنيهًا.

وأشار إمبابي، إلى تنامي الطلب على الذهب، في إطار الغرض الاستثماري، بهدف الحفاظ على قيمة الأموال من ارتفاع معدلات التضخم، كما أدى ارتفاع الطلب في ظل وقف الاستيراد إلى نقص في المعروض داخل الأسواق، ما دفع الشركات لمنح العملاء مدد لتسليم السبائك والجنيهات بين أسبوع وأسبوعين، بخلاف المشغولات التي تسلم فوريًا.

أضاف، أن أسعار الذهب تحدد بالأسواق المحلية، وفقًا لثلاثة عوامل، تتضمن سعر تداول الأوقية بالبورصة العالمية، وسعر صرف الدولار بالسوق المحلية، والعرض والطلب.

تابع، ويعد سعر الدولار والعرض والطلب، هما العاملان الأكثر تأثيرًا في تحدد الأسعار محليًا في الآوانة الأخيرة، فمن الملاحظ ارتفاع سعر الذهب محليًا على الرغم من تراجع الأسعار بالبورصة العالمية، نتيجة ارتفاع سعر صرف الدولار بالسوق الموازية، إذ أن كل تراجع للجنيه أمام الدولار بنحو 5 قروش يرفع سعر الذهب بنحو 5 جينهات.

لفت، إلى أن التوقعات القوية بتحرير سعر صرف، أدت لارتفاع الطلب مؤخرًا، في ظل نقص المعروض، وسط توجه المواطنين للذهب كملاذ آمن في مواجهة تدهور العملة، والأسواق المتقلبة، حيث تراجعت قيمة الجنيه بنحو يقترب من 22% مع رفع المركزي أسعار الفائدة وتحرير سعر الصرف في مارس الماضي.

أضاف، أن جرام الذهب عيار 24 سجل 1272 جنيهًا، وجرام الذهب عيار 18 سجل 954 جنيهًا، وجرام الذهب عيار 14 سجل 742 جنيهات، والجنيه الذهب سجل 8904 جنيه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى