مقالات وآراء
أخر الأخبار

الحب بين فلسفة الواقع والحلم

 

 

إذا حاولنا أن نخوض في واقعنا الحالي حيث طغت التكنولوجيا على حياتنا ، أصبحنا نحب ونكره، نتزوج ، ونفارق عبر صفحات كتبناها بدون رسوم تدفع لكنها غدت أهم عنصر في حياتنا اليومية.

 

وهل يوجد حب عن بعد وكيف نعشق أشخاصا لم نقابلها وجها لوجه فغدت زادنا اليومي وأحلامنا التي نبني عليها أمنياتنا، كثيرا ما نلتقي بنصفنا الثاني عبر مسافات بعيدة فنعيش حبا صارخا بكل وجوهه عذابه ، فرحه ، لهفة للقاء هذا الحب بشغف كبير ، شعور لا يعرفه سوى من عاش هذا الحب الكبير ، أحيانا نعشق عن قرب وتفرقنا أشياء كثيرة ويرحل كل في طريقه بسلام ، ولكن هذا العشق الغريب الذي عرفناه عن بعد ونعيشه باحساس لذيذ كل يوم نتصور لهفة اللقاء ، ولكن أجمل ما في هذا الحب أن نبقى معا ونموت عاشقين ، كم جميل أن يكتب الزمن حب كبير بين صفحاته البيضاء فيرتقي بنا كثيرا كي لا يصبح الحب سلعة تباع لكل عابر سبيل ..

ففي هذا العالم الافتراضي نعيش الحب بكل جوارحنا ، وأحيانا كثيرة نسافر في أحلامنا نرسم صور عن لقاء خرافي ونعيش هذا الحب الكبير بكل شوق وجوع ولكن أصعب ما في هذا العشق أن يمسح أحدهم على هذا الحب الذي احتل زوايا قلوبنا ويرمي كل وعوده بكلمة بلوك فيتبخر كل عالمك الذي بنيته وكأنه رماد، أصعب موقف أن يجعل أحدهم منك حقل تجارب لقلبه وحين يشاء يغادر بلا ندم أو حتى اعتذار فقط بلوك وينتهى كل شيء ، الحب واللهفة ومشوار طويل من الآمال والورود والأحلام .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى