الدبلوماسية  بين «المفهوم والمعني»

الدبلوماسية  بين «المفهوم والمعني»


كلمة تطرق الاذن كثيرة، نسمعها في وقت السلم وابان الحرب، فما هو معناها، من الناحية اللغوية فهي قادمة من الكلمة اليونانية (diploma) بمعني يُطوي أو يُطبق، حيث اتي من رسائل الأمراء والمخطوطات الملكية، لكنه تعريف سطحي جداً، حيث إن تعريف الدبلوماسية أخذ يتسع عبر العصور وصولاً لمؤتمر فينا 1814و1815 الذي اخذ يقنن عمليات التمثيل والتبادل الدبلوماسي، وحذت حذوه، الامم المتحدة التي أصدرت "اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية" في عام1960.
 فيقول الباحث والكاتب أحمد إبراهيم محمود في كتاب الدبلوماسية؛ عن التعريف الاصطلاحي فهو يتجه لثلاثة اتجاهات، اتجاه قانوني، واتجاه تفاوضي، واتجاه الموضوعي.
الاتجاه القانوني، يقول إن الدبلوماسية هي مجموعة الأعراف والقوانين التي من خلالها تنفذ السياسية الخارجية، ويعاب عللي هذا الاتجاه انه قاصر لا يتصف بشمولية، حيث ركز علي البعد القانوي وأهمل التراث الدبلوماسي و الابعاد الأخرى.
الاتجاه التفاوضي، ينظر الي الدبلوماسية بأنها عملية التمثيل والتفاوض التي تتم بين الدول، ووصف احد الباحثين المؤيدين لهذا الاتجاه الدبلوماسية بأنها فن وعلم التفاوض، ونقد هذا الاتجاه، ان التفاوض يعد عامل مهم لكنه أهمل ان هناك اجراءات تنظيمية وتنفيذية في العلاقات الدولية.
الاتجاه الاخير وهو الموضوعي، حيث يركز علي الجانب المتعلق بالظاهرة الدبلوماسية نفسها، الذي بدأ بأن المجتمعات عرفتها ومارستها بشكل او أخر، ثم ظهر الحاجة الي التنظيم والتقنين العمل الدبلوماسي، والنقد انها لا يقدم جديداً، حيث من الطبيعي ظهور اي ظاهرة ثم التنظيم بعدها.
إذن الدبلوماسية هي كل الأمور السابقة اي أنها، أداة تنفيذ السياسة الخارجية، وجزء من العلاقات الدولية، والتفاوض، والتمثيل، والافصاح عن رأي الدولة اتجاه قضية عالمية، والتفاعل مع الشعوب في الدول الأخرى من خلال البعثة الدبلوماسية مثلاً، وزوايا أخرى.
- هل الدبلوماسية فقط في وزارة الخارجية؟ 
- لا، بل هناك ما يسمي بالدبلوماسية الشعبية، تلك المكونة من مجلس النواب والإعلاميين الذين يقوموا بأعمال تمثل الدولة، وبعض الجمعيات الأهلية، وبعض الوزارات والمؤسسات الحكومية مثل رئاسة الجمهورية.
- هل الدبلوماسية حكر علي دارسين السياسية؟
يقول؛ د. وحيد عبد المجيد
"ان في كل مرة تعلن وزارة الخارجية عن فتح باب التقديم لملحقين دبلوماسيين جدد، يتقدم العديد من تخصصات علمية مختلفة، ويبرر هذا بأن المعرفة أبوابها واسعة لمن يريد".
إذن الدبلوماسية هي كلمة تحمل معاني أكثر من عدد أحرفها، ولا غني عنها، فهي بمثابة القوة العسكرية والثقافية والإعلامية والاقتصادية للدول .   
                                                                                                               شادي عادل
جولة في كتاب
                                       __________________
المصدر
 كتاب "الدبلوماسية" لأحمد إبراهيم