أخبار مصر

الرئيس السيسى افتتح عدد من المشروعات بهيئة قناة السويس

كتبت  ايمان جمال الدين

افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس لعدد من المشروعات بهيئة قناة السويس، والوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة كما تناولت باهتمام عددا من أخبار الشأن المحلي. 

فذكرت صحيفة “الجمهورية” أن الرئيس السيسي شهد أمس افتتاح عدد من المشروعات التنموية والحيوية بهيئة قناة السويس بمحافظة الإسماعيلية.. مشيرة إلى أنه حضر الافتتاح رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى والفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.
وأضافت الصحيفة أن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس أعلن افتتاح المجموعة الأولى من محطة مياه بورسعيد بطاقة 80 ألف متر مكعب وبتكلفة بلغت 180 مليون جنيه لترتفع طاقة المحطة إلى 480 ألف متر مكعب في اليوم بما يكفى احتياج مدينة بورسعيد حتى عام 2038.
ولفتت إلى أن المهندس محمد شلبي رئيس أشغال بورسعيد والمهندس عمر محمد شعبان رئيس الصيانة الكهربائية والتشغيل قاما بإزاحة الستار عن اللوح التذكاري للمشروع.
وأوضحت الصحيفة أن الرئيس السيسي افتتح كذلك محطة إرشاد الفردان ضمن 16 محطة على طول المجرى الملاحي ضمن مشروع التحول الرقمي، حيث تم تزويدها بأحدث أنظمة الرصد والمراقبة الملاحية مع ربطها بالمراكز الرئيسية لمراقبة حركة الملاحة من خلال منظومة الشبكة الموحدة، وقام القبطان أشرف رمضان صالح مرشد ممتاز بهيئة قناة السويس والمهندس محمد ماجد حسني المشرف على المشروع بإزاحة الستار عن اللوح التذكاري.
وفي ذات السياق، وتحت عنوان “كونوا واثقين بقدرة وطنكم في “أزمة سد النهضة”، ذكرت صحيفة “الأهرام”، أن الرئيس السيسي أكد أنه يتابع عن كثب، القلق الذي يشعر به الشعب المصري بسبب أزمة سد النهضة مع إثيوبيا، ووصفه بأنه قلق “مقدر” و”مشروع” إلا أنه طالب المصريين بعدم التعجل، وبأن يكونوا على يقين من أن حقوقنا المائية لن يتم التفريط فيها، لأن الحفاظ على حقوق مصر في مياه نهر النيل لا يمكن لأحد تجاوزه أو التفريط فيه.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس السيسي قوله، خلال افتتاحه عددا من المشروعات بهيئة قناة السويس أمس، إن الجهود مستمرة من أجل الوصول إلى حل لقضية “السد”، موضحا “كل شئ له ترتيبه وتدابيره، والتفاوض عملية شاقة ونحن نضغط وينبغي أن تثقوا بوطنكم وقدرته، وكم رأيتم استقبلنا الفترة الماضية المبعوث الأمريكي للقرن الإفريقي جيفري فيلتمان، كما استقبلنا الرئيس الكونغولي فيليكس تشيسيكيدي، رئيس الاتحاد الإفريقي، لبحث مسألة سد النهضة”.

كما أكد الرئيس أن هيئة قناة السويس عملاقة وكبيرة وتتطور بما يتلاءم ويتوافق مع تطور حركة التجارة في العالم، مشيرا إلى أن الهدف من زيارته لهيئة قناة السويس هو تأكيد تواصل العمل بكفاءة، ليس كمجرى ملاحي فقط، ولكن أيضا الشركات التابعة للهيئة.

واستعرض الفريق أسامة ربيع الأنشطة والأعمال التي يتم تنفيذها خلال هذه المرحلة، ومن بينها تحسين حركة المجرى الملاحي في الجزء الجنوبي الذي حدثت فيه المشكلة الأخيرة، في إشارة لجنوح السفينة “إيفرجيفين” وهي وصلة الـ50 كيلو مترا الأخيرة سواء الـ10 كليو مترات الموجودة داخل البحيرات المرة، أو على امتداد الجزء الأخير حتى خليج السويس.

وتابع الرئيس السيسي “أتمنى أن تقوم هيئة قناة السويس بهذا العمل، حيث توجد لدينا كراكات كبيرة وعملاقة، وهناك كراكة ستنضم للأسطول في أغسطس القادم، ونستطيع كهيئة بمواردنا ومعداتنا أن نقوم بهذا العمل، ويمكن الاستعانة ببعض الشركات لتنفيذه في مدة أقصاها 24 شهرا، وكلما كانت المدة أقل فسيكون أفضل لنا، لكن لا أريد أن ألزمكم بذلك، فأنا لا أريد أن أحشد موارد ضخمة جدا لعملية التوسعة، ونريد أن نستغل إمكانيات الهيئة وليس لدينا مانع من الاستعانة ببعض الشركات، للمساعدة في عملية التكريك بالجزء الجنوبي”، ورحب الرئيس مجددا بمشاركة القطاع الخاص في جميع المشروعات التي تنفذها الهيئة، بوصفه جزءا أصيلا من الوطن.

وعن الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ذكرت صحيفة “الأهرام”، أنه بعد ساعات دامية من العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة، الذي أسفر عن سقوط 25 شهيدا، بينهم امرأة و9 أطفال، فضلا عن مئات الجرحى في قطاع غزة والقدس، كشف مصدر فلسطيني لوكالة الأنباء الألمانية عن اتصالات متقدمة لاستعادة التهدئة بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وإسرائيل، برعاية مصر والأمم المتحدة.

وأوضح المصدر أن التفاهمات تنص على انسحاب الشرطة الإسرائيلية من المسجد الأقصى في شرق القدس، وهو ما تم فعليا، واستعادة الهدوء في غزة بوقف الهجمات من الفصائل الفلسطينية وإسرائيل.

ونقلت “الأهرام” عن وزير الخارجية سامح شكري تأكيده، في كلمته أمام الاجتماع الوزاري العربي الطارئ أمس، موقف مصر الراسخ من القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية الأولى للوطن العربي، مشيرا إلى استعداد مصر لتقديم جميع أشكال الدعم للشعب الفلسطيني الشقيق في محنته.

كما أكد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، خلال الاجتماع نفسه، أننا نجتمع ليس فقط لندين ما يجري في القدس المحتلة والأراضي الفلسطينية، ولكن لنبعث برسالة واضحة للعالم بأن الوضع في فلسطين غير قابل للاستمرار على هذا النحو.

وأدانت وزارة الخارجية الفلسطينية جرائم الاحتلال، واستخفافه بالمحكمة الجنائية الدولية وتحقيقاتها، مطالبة المحكمة بالإسراع في تحقيقاتها في “جرائم الاحتلال المتواصلة ضد شعبنا الأعزل”.

بينما أعلن جيش الاحتلال، أمس، أنه قصف 130 هدفا في غزة، مما أسفر عن مقتل 15 من حركتي “فتح” و”الجهاد الإسلامي”.

في حين أكد عدد من القناصل والدبلوماسيين الأوروبيين عقب زيارتهم حي “الشيخ جراح” بالقدس، أن عمليات الإخلاء غير قانونية بموجب القانون الإنساني الدولي، ودعوا سلطات الاحتلال إلى التحرك بشكل عاجل لتهدئة التوتر الحالي في القدس.
وفي واشنطن، دعا وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إلى احتواء التصعيد وإرجاء قرار طرد عائلات فلسطينية من “الشيخ جراح”.
وذكرت صحيفة “الجمهورية” تحت عنوان “غدا أول أيام عبد الفطر المبارك” أن فضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، قال إن غدا الخميس هو أول أيام شهر شوال لعام 1442 هجرية وأول أيام عيد الفطر المبارك.
وفي الشأن الاقتصادي، ذكرت صحيفة “الجمهورية” أن تعاملات البورصة المصرية انتعشت لدى إغلاق تعاملاتها أمس آخر جلساتها قبل بدء عطلات عيد الفطر المبارك وسط عمليات شراء ملحوظة من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار المصرية والعربية والأفراد المصريين على خلفية التوقعات بنشاط أكبر للسوق عقب العـودة من العطلات بدعم من الأنباء الإيجابية القوية المتعلقة بالاقتصاد الكلي والشركات المقيدة.
وأوضحت الصحيفة أن رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة ربح نحو 6.3 مليار جنيه فوق قيمة إغلاقه بالأمس لينهي تعاملات اليوم عند مستوى 672.1 مليار جنيه بعد تداولات كلية بلغت 2.2 مليار جنيه، تضمنت 1.2 مليار جنيه تعاملات سوقي سندات المتعاملين الرئيسيين ونقل الملكية.
وتحت عنوان “8 وزراء يبحثون مخطط تنمية البوابة الاقتصادية الشمالية الشرقية”، ذكرت صحيفة “الأخبار” أن د.عاصم الجزار وزير الإسكان أكد أن مشروع «باب مصر» يتناول الرؤية التنموية المستقبلية لتنمية المنطقة الشمالية الشرقية لمصر.
وأضاف وزير الإسكان أن الهدف هو نقل الثقل السكاني والاقتصادي والتنموي في اتجاه الشرق وذلك تماشيا مع استراتيجية تنمية سيناء وكانت العاصمة الإدارية هي بداية تلك التنمية، كما أنه تم البدء في تنفيذ المشروعات المختلفة بتطوير موقع «التجلي الأعظم» فوق أرض السلام بسانت كاترين .
وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال اجتماع د.عاصم الجزار وزير الإسكان ود.محمد شاكر وزير الكهرباء ود.هالة السعيد وزيرة التخطيط ود. خالد العنانى وزير السياحة والآثار ود. محمد معيط وزير المالية ومحمود شعراوى وزير التنمية المحلية ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والسيد القصير وزير الزراعة بحضور قيادات من الهيئة الهندسية.
وأشارت الصحيفة إلى أن الاجتماع استهدف بحث مشروع مخطط تنمية البوابة الاقتصادية الشمالية الشرقية لمصر «باب مصر» وذلك بحضور استشاري المشروع وممثلي الجهات ذات الصلة.
ولفت وزير الإسكان، إلى أنه من المستهدف تنمية المنطقة الشمالية الشرقية لمصر من خلال رؤية تنموية طموح تضع الدولة المصرية فى قلب التحولات الاقتصادية والسياحية والتجارية العالمية والإقليمية وذلك للبناء على المستجدات التنموية والقوى الدافعة للاستثمار فى اتجاه الشرق والمتمثلة فى العاصمة الإدارية الجديدة والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس ومحور ٣٠ يونيو والتوجه نحو تنفيذ المشروعات التنموية العملاقة وتعظيم الاستفـادة من المشروعات القومية الت تم ويجري تنفيذها.
وقال الوزير “نعمل على تأهيل وتهيئة بيئة العمل بالمنطقة الشمالية الشرقية لمصر وجـذب الاستثمارات المختلفة والاستفادة من المقومات التنموية التى تتمتع بها تلك المنطقة ومنها قناة السويس الجديدة ومحور ٣٠ يونيو ومحور الجلالة وطريق النفق شرم الشيخ الجديد ومجموعة الأنفاق أسفل قناة السويس وغيرها وهو الأمر الذى يجعل مشروع «باب مصر» هو القلب الاقتصادي الاستثماري العالمي الجديد بشرق مصر.
وأضاف وزير الإسكان: نستهدف من مشروع «باب مصر» تعظيم الاستفـادة من المقومات والإمكانيات الهائلة التى تتمتع بها المنطقة وخاصة مع قدرة هذا الموقع الاستراتيجى على تحقيق الاتصال بين شمال وغرب أفريقيا والتكامل مع مبادرة الحزام والطريق.
وتحت عنوان “شروط جديدة لاستيراد السيارات الكهربائية”، ذكرت صحيفة “الأخبار”، أن نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أصدرت قراراً باشتراط الإفراج عن سيارات الركوب التي تعمل بمحرك كهربائي أن يتم فتح اعتماد استيرادها خلال سنة الموديل وذلك أسوة بالسيارات التقليدية وإلا يكون قد سبق استخدامها واستيفاء كافة الشروط المنصوص عليها بلائحة القواعد المنفذة لأحكام قانون الاستيراد والتصدير. 
ونص القرار فى مادته الثانية على إلغـاء القرار الوزاري رقـم ٢٥٥ لسنة ٢٠١٨ والصادر في هذا الشأن، والذي كان يسمح باستيراد سيارات الركوب الكهربائية المستعملة بشرط عدم تجاوز عمرها ٣ سنوات بخلاف سنة الإنتاج حتى تاريخ الشحن أو التملك. 
من ناحية أخرى زار هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، شركة النصر لصناعة السيارات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، وتفقد السيارة E70 الكهربائية كاملة الصنع في شركة دونج فونج بالصين والتي تم استيراد ١٣ منها لعمل الاختبارات لها في الأجواء المصرية.
وخلال الزيارة، ناقش الوزير مع العضو المنتدب لشركة النصر للسيارات المهندس هانى الخولي، والإدارة التنفيذية للشركة، بعض التفاصيل الخاصة بشحن الكهرباء من خلال مختلف أنواع الشواحن المتوفرة من خلال المحطات العامة الحالية ويبلغ عددها حوالى ٧٥ محطة مخطط زيادتها إلى ٣٠٠٠ محطة في السنة الأولى لإنتاج السيارة E70.
وأشار الوزير، إلى أنه من المستهدف بدء إنتاج السيارة الكهربائية بشركة النصر للسيارات منتصف عام ٢٠٢٢ بطاقة إنتاجية تصل إلى ٢٥ ألف سيارة سنويا في الوردية الواحدة، لتكون أول سيارة كهربائية مصرية الصنع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى