"السنوار نصر بالخط العريض"

 

كتبت مريم المسلماني

في قلم أحمر وبالخط العريض رسم السنوار نصر جديد ، بهدف وأحلام وطموح عالي خط السنوار نصر معركة سيف القدس ، حيث أمطر الاحتلال بقذائف لا نهاية لها وللمرة الاولى منذ عصور غابرة تتعرض تل ابيب للقصف من قبل الفلسطينين ، فقد رسم هذا القصف منحى جديد ومهم في الحرب مع الاحتلال ، وإن تلك الحرب التي قادها السنوار وأقتها بتاسعة البهاء خط من خلالها فتح جديد ومقدمة جديدة صرح فيها قائلا عن ملف تبادل الأسرى: واثقون أننا قادرون على انتزاع حقوقنا وسجلوا على لساني رقم 1111، وستذكرون هذا الرقم جيدًا ، فهذا الرقم الذي ذكره ربما سيحقق نصر جديد لغزة وحياة أفضل لفلسطين وربما في القريب العاجل نصلي في القدس ونزور الأقصى هي قصة يعرف فيها المهزوم كيف سيهزم والمنتصر بماذا ينتصر هي تاسعة البهاء ولعن الله الاحتلال حتى آخر جنيد سيبقى فوق تراب فلسطين المباركة .