الصاروخ الصيني ومخاوف عالمية والبحوث الفلكية تترقب الحدث

الصاروخ الصيني ومخاوف عالمية والبحوث الفلكية تترقب الحدث

 

تقرير : مها السبع 

 تترقب أنظار العالم  وتوقفت ساعات الزمن وتتجه الأعين  عند الكثير لحدث بعينه وسط  مخاوف عالمية والعالم اليوم فى قبضة واحدة  لإحتمالية  سقوط الصاروخ الصيني لونغ مارتش 5 بمنطقة سكانية وخسائر بالأرواح

الصاروخ الصيني هو صاروخ أطلقته
اليابان يوم الخميس  الماضي أول مكوناتها لمحتطها الفضائية سي إس إس تحول مساره إلى  الأرض وكانت المفاجأة للصين حيث فقدت السيطرة عليه   
 كما يدور الصاروخ الصيني حول الأرض كل 90 دقيقة بسرعة تبلغ حوالي 27600 كم / ساعة، وعلى إرتفاع يزيد عن 300 كم، إلا أنه مع الوقت بدأ يقترب من الأرض شيئا فشيئا إذ وصل إلى إرتفاع منخفض بلغ 80 كيلومترًا.
وكان الصاروخ الصيني لونغ مارتش 5" قد خرج عن السيطرة بعد وصوله إلى الفضاء ولا يمكن  التحكم به، ولا بالطبع معرفة مكان سقوطه
 هذا وفى الوقت نفسه قد أفادت خبيرة مصرية أن  الصاروخ الصيني التائه مر بفضاء مصر ثلاثة مرات 

مواصفات الصاروخ الصيني 
الصيني
يسمى  لونغ مارتش 5"
  ويبلغ طوله نحو 30 مترا ووزنه يصل إلى 21 طنا، نقل الكبسولة المركزية لبناء محطة الفضاء الجديدة "تيانخه" الصينية
إهتمام الدول لصاروخ الصيني 

موعد سقوط الصاروخ الصيني 

صرح  أوستن خلال مؤتمر صحفي ردّاً على سؤال عن الموعد المتوقّع لسقوط الصاروخ إنّه "وفقا لآخر التقديرات التي رأيتها، فمن المتوقّع حصول ذلك في الثامن أو التاسع من مايو

إهتمام العالم بحدث سقوط الصاروخ 

 تتبع أنظار العالم إلى مسارات الصاروخ لحظة بلحظة بما في ذلك قيادة الفضاء الأمريكية ومكتب الحطام الفضائي التابع لوكالة الفضاء الأوروبية
 والجميع يؤكد على أنه لا يمكن تحديد نقطة دخولها الدقيقة إلى الغلاف الجوي للأرض إلا في غضون ساعات من دخولها مرة أخرى
هذا وكان تعليق وكالات  أبوظبي
الصاروخ الذي 
  حمل مسبار "تيانوين-1" الصيني
أعلن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، الخميس، أنّ البنتاغون لا يعتزم حتى الساعة تدمير صاروخ فضائي صيني

 وتساءل الكثير لماذا لا يتم إسقاط الصاروخ؟

صرح  بعض خبراء الفلك أبرزهم الدكتور جمال فهيم، رئيس معمل أبحاث الفضاء السابق بمعهد البحوث الفلكية، الذي أكد أنه لا يمكن إسقاط الصاروخ من قبل أي قوة في العالم لعدة أسباب على رأسها حجم الصاروخ الكبير، بجانب سرعته الكبيرة، وعدم التأكد من التعرف على مداره، لذا الاعتماد على الإسقاط العسكري للصاروخ أمرًا ليس باليسير، خاصة أن الأمر معتاد أن تضيع أقمار صناعية أو تفقد المحطات الفضائية السيطرة عليها لكن يكون حجمها أصغر، لذا تكون الأضرار طفيفة.
وأضاف فهميم  حسب الإحتمالات غير الرسمية وغير الدقيقة أن يتم سقوط الصاروخ في المحيط، إلا أنه من الممكن حدوث مفاجآت غير متوقعة، لكن تشير البيانات الخارجة من مراكز الأبحاث حول العالم أن حسب سرعة وتحرك الصاروخ من الممكن أن يسقط على الشواطئ اليابانية.
تخاوفات ولقاءات واستكشفات والعالم بقبضة واحدة اليوم 
وهل بالفعل  سيقع الصاروخ  بمنطقة سكانية 
 ما هى 
هل سيقع فى محيط من المحيطات 
ماهو
هل سيتسبب بخسائر أم يسقط سقوط الكرام 
كل هذه التساؤلات ستجيب عنها الساعات القليلة المقبلة تابعونا.