العلوم الصحية.. « تدشن مبادرة الورقة البيضاء» في اجتماع غرفة إدارة الأزمات

العلوم الصحية.. « تدشن مبادرة الورقة البيضاء»  في اجتماع غرفة إدارة الأزمات

 

اجتمعت غرفة إدارة الأزمات، بالنقابة العامة للعلوم الصحية، برئاسة أحمد السيد الدبيكي، اليوم الخميس، بمقر النقابة بالسيدة زينب، لبحث التطورات الجديدة في مطالب الأعضاء والقضايا العالقة، والتي يتم العمل عليها الفترة الماضية، بدءا من تغيير مسمى شهادة البكالوريوس، وكذلك ضم المراقبين الصحيين لهيئة سلامة الغذاء، ومخاطبات النقابة لرئيس الوزراء ووزيرا الصحة والتعليم العالي، بخصوص التأكيد على عدم تبعية خريجي العلوم الصحية لنقابة التكنولوجيين المزمع إنشاؤها مستقبلا، باعتبارهم تابعين للقطاع الطبي، وليس الصناعي.


وناقش اجتماع غرفة إدارة الأزمات، قرار الجمعية العمومية الأخيرة، بمخاطبة المجلس الأعلى للجامعات لحذف كلمة تكنولوجيا من مسمى الشهادة، والصادرة عن دراسة أكاديمية تطبيقية بنص قانون تنظيم الجامعات رقم 49 لسنة 1972، والمسجل رسميا في الشهادة، في حين أن الكليات التكنولوجية منشأة بموجب قانون الجامعات التكنولوجية رقم 72 لسنة 2019،  والذى يهدف لتطوير الصناعات التكنولوجية، وأن هذا القانون صدر بالفعل بعد وجود هؤلاء الخريجين وهذه الشهادات بأكثر من 6 أعوام، وأن خريجى المعاهد الفنية الصحيه وكليات العلوم الصحية التطبيقية ينتمون لقانون 14 لسنة 2014 والخاص بتنظيم عمل المهن الطبية.


ودشن أحمد الدبيكي، نقيب العلوم الصحية، مبادرة "الورقة البيضاء"، والتي تهدف إلى مستقبل مشرق وغد أفضل لأبناء العلوم الصحية، بكافة فئاتها الواردة في لائحة النقابة الرسمية المنشورة في الجريدة الرسمية 19 أكتوبر 2019، وهم خريجي العلوم الصحية، والعلوم الطبية التطبيقية، والدراسات التخصصية، وكذلك كافة خريجي معاهد العلوم الصحية وكلياتها ومعاهدها.

وتعني الورقة البيضاء، فتح صفحة بيضاء لتسطير جهود النقابة وأعضاءها، في خدمة المصريين من خلال المنظومة الصحية التي تقع على رأس أولويات الرئيس عبدالفتاح السيسي، ولذلك تشمل التواصل مع كافة الجهات المعنية لتذليل العقبات التي قد تواجه العمل والمنظومة، واتحاد كافة الأعضاء خلف نقابتهم باعتبارها الأب الشرعي للعاملين بالمهنة، من أجل التطوير والازدهار، والارتقاء بالمستويات التعليمية والاجتماعية والمهنية، والترقي في العمل، في ظل المكتسبات التي حصلوا عليها، ودعمتهم الدولة المصرية في ذلك.

وناقش اجتماع غرفة الأزمات بنقابة العلوم الصحية، متابعة تشكيل مجالس الدراسات العليا بكليات العلوم الصحية، طبقا لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 141 لسنة 2020، باستحداث تلك المجالس، وهو حق أصيل لأبناء المهنة الذين حصلوا على حقوقهم في التعليم العالي ودراسة الدبلومات والماجستير والدكتوراه، وهو ما يعني تأهيلهم للارتقاء بمستوياتهم الوظيفية والإدارية والقيادية.

وناقش الاجتماع، مواصلة التنسيق مع كليات العلوم الصحية الحكومية، لتطوير المناهج، وتدريب الطلبة في المجالات المختلفة، وكذلك إلغاء قرار إدخال مواد تخص الجامعات التكنولوجية للدراسة في كليات العلوم الصحية، حيث أنها لا تمت لتلك الكليات بصلة.

حضر الاجتماع مع نقيب وأعضاء مجلس النقابة العامة للعلوم الصحية، نقباء محافظات القاهرة والغربية ومطروح.