أخبار عالمية

“العنصرية بلا حدود” – حوار الساعة

 

كتب مريم المسلماني

عنصرية بلا حدود هي صورة لكن ليست مجرد صورة إنها الحقيقة التي يعيشها المقدسيون كل يوم صورة لم يراها العرب في أراضيهم حتى يستيقظوا من ثباتهم الأبدي ، إن الطفل المقدسي صاحب الأرض مازال يظلم ويقاوم ويعتقل ويرابط إنه صمود الفلسطينين في وجه طغيان ٧٣ سنة من الاحتلال ليست مجرد كلمات فالاحتلال دمر وهدم وقتل بأشنع الطرق ليشرعن وجوده في فلسطين ومع كل ما فعله لا يزال الابطال أمثال هذا الطفل صامدون حيث دخلت المواجهات يومها الثالث على التوالي وذلك جراء اعتداء اليمين المتطرف على المصلين ومنعهم من أداء صلاة التراويح وجمع المقدسيون اليوم في القدس بين آيتين كتب عليكم الصيام وكتب عليكم القتال فالصمود مع الصيام سيجلب بإذن الله فتح ونصر قريب .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى