المنادة بإلغاء وتهكير لعبة بابحي قاتلة الأطفال ومدمرة العقول

320195222748453530073

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2019-03-05 20:27:48Z | | /k6_X_

بقلم / مها السبع

إنها اللعبة المتسلطة على عقول الأطفال والشباب إنها اللعبة القاتلة لبرأة زهر الطفولة إنها اللعبة الغريبة و الدخيلة على مجتمعنا بكل ما تحمله من صفات العنفب والقتل والحروب بكل أدواتها وكم شاهدنا من حكايات تضع نهاية مأساوية لمن يعشقونها
ولماذا تترك الساحة لكل من يأتي لنا بما هو جديد ويتم تنفيذه بالفعل على أرض الواقع ولا نعرف ماذا يهدف ولنا عقولا تفكر وتدبر ولعبة بابحي هى لعبة رمزها العنف والإفتعال الجسدي المفاجئ الذي يؤدي إلى توقف ضربات القلب نتيجة أنه فاز على الطرف الآخر والعكس صحيح ومن الجانب الديني يحسنا على عدم العنف و القتل ويرفضة بكل أنواعه سواء كان فى الواقع أم لعبة مثل هذة ومن الناحية الأخلاقية في استخدام بيانات و معلومات المستخدمين لأنها تدر عليهم بمكاسب مادية كبيرة مشيرا إلى أن بعض الألعاب تعمل على تغيير قناعات الشباب والأطفال و الهدف من ذلك جعل الطفل مدمنا على اللعبة و كسب العديد من الأموال
وماذا بعد أن شاهدنا أضرارها فى قتل العديد من الأطفال ومدمرة عقول شبابنا والإفراد فى الوقت وعنف وقتل
أليس جميع ما تم ذكره كافيا على النهوض لتهكير هذا العدو الصامت الساحر من مجتمعنا هذا ولنضع خط أحمر للوقوف على رفضنا التام لكل من هو المسبب فى تغيب جيل من بعض الشباب وهم المستقبل وإنارة الأوطان إذن فالنقف جميعا صفا واحدا ونرفع راية عدم الإستسلام لمؤشر وجود الخطر لتدمير أمة وأنا أرى أن لعبة بابحي هو الخطر الداهم والمدمر