أخبار عالمية

“انقذوا الشيخ جراح و اهله “

 

كتبت مريم المسلماني

حي الشيخ جراح حي صغير جدا يقع شمال المسجد الأقصى ،
سكان حي الشيخ جراح هم ٢٨ عائلة مهجرين من 
بلدانهم وقراهم سنة ١٩٤٨ 
 تم تسليمهم الحي باتفاقية مع وكالة اللاجئين الاونروا والمملكة الأردنية ، وبالاتفاق انه رح يتم تسليمهم اوراق ملكية الأرض بعد ٣ سنوات من تاريخ الاتفاقية
وفي سنة ال ٦٧ صارت نكسة جديدة وتعرقلت قصة تسليمهم أوراق الملكية 
ال٢٨ عائلة اصبحوا حوالي أكثر من ٥٠٠ فرد ، كلهم مهددين من سنوات بالطرد والاخلاء ، لأن الاحتلال يحاول اثبات ملكيته  لأراضي حي الشيخ جراح بحكم موقعه الاستراتيجي المهم ، والى يومنا هذا الاحتلال لم ينجح باثبات ملكيته للارض 
وسكانه منذ سنوات يعانون من مضايقات المستوطنين ، حتى عام  ٢٠٠٨ -٢٠٠٩ حكم على عائلة الكرد في الحي بشطر منزلهم نصفين نص لهم والنصف الثاني لعائلة إسرائيلية ، الحكم صادر من محكمة اسرائلية ، وفوق الاحتلال احتلال 
فعائلة الغاوي وعائلة حنون في  ٢٠٠٩ خسروا منازلهم بالكامل ، ويتأملوا المستوطنين يعيشون في بيوتهم 
وفي هذه السنة ٢٠٢١ قرر الاحتلال طرد جميع اهالي الحي العرب الفلسطينين ولم يبقى لنا سوى ان نقول 
أنقذوا حي الشيخ جراح 
القدس كانت ومازالت وستبقى عربية فلسطينية اسلامية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى