برعاية الأمم المتحدة والشباب والرياضة.. «لا للتحرش» دورة تدريبية بالتعاون مع «الكيك بوكسينج»

2CF42F59-168F-4F6F-B095-57506FE6C6BD

وليد محمد

أشاد محمد صبيح، رئيس الاتحاد المصري للكيك بوكسينج، بإطلاق وزارة الشباب مبادرة تحت اسم «لا للتحرش لا للبلطجة» للشباب والفتيات بالتعاون مع الاتحاد المصري للكيك بوكسينج وصندوق الأمم المتحدة للسكان «UNFPA».

وكشف صبيح أن المبادرة تأتي ضمن المسئولية الاجتماعية للاتحاد المصري للكيك بوكسينج الذي يسعى إلى الانتشار بشكل موسع وتقديم خدمات للمجتمع بخلاف اكتشاف أبطال مصريين في اللعبة يصلون إلى العالمية.

وأضاف رئيس الاتحاد المصري للكيك بوكسينج، أن المبادرة التي أطلقتها وزارة الشباب والرياضة من خلال الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب تستهدف الفئات العمرية من 18 إلى 35 سنة في مختلف جميع محافظات الجمهورية.

واستطرد محمد صبيح، أن المبادرة تهدف إلى إكساب الشباب والفتيات المهارات اللازمة للدفاع عن أنفسهم لمواجهة ظاهرتي التحرش، موضحا أن الاتحاد سيقوم بإيفاد الخبراء من أجل التوعية بمخاطر التحرش وكيفية مواجهته مع كيفية السيطرة على المتحرش بأقل مجهود ممكن وأقل وقت ممكن أيضا وتأتي ضمن مهارة الدفاع عن النفس.

وتبلغ مدة التدريب خمسة أيام وستكون عبارة عن دورات تدريبية مكثفة للفتيات لعدد 20 متدربة بالدورة التدريبية الواحدة بواقع 4 ساعات يوميا علي فترتين تدريبيتين يتخللها ساعة استراحة.

وسيتم منح الفتيات محاضرة نظرية عن التحرش من خلال صندوق الأمم المتحدة للسكان ومقدمة معرفية عن الدفاع عن النفس ونقاط القوة والضعف في الجسم واستخدام البيئة المحيطة كوسيلة مساعدة للدفاع عن النفس والإنسان.

ويتم التعريف خلال الدورة التدريبية بكيفية استخدام مهارات ضربات الكوع والركبة في الدفاع عن النفس واستخدام مهارات اليدين (اليد الفارغة ومهارات اللكم) وربطها بضربات الكوع والركبة في الدفاع عن النفس، كما يتم منح الفتيات دورات تدريبية في تقنيات الدفاع عن النفس ضد السلاح الأبيض أو الناري، ويتم منح المتدربين شهادة تقدير لكل متدرب مقدمة من وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع الاتحاد المصري للكيك بوكسينج ومنظمة الامم المتحدة للسكان UNFPA.