أخبار عالميةعاجل
أخر الأخبار

بلومبيرج : خطط بوتين لإستخدام سلاح الغاز ” تتلاشى “

 

سلطت وكالة بلومبيرج الأمريكية ، فى تقرير لها ، الضوء على مسألة تأثير الغاز الروسى على الموقف الأوروبى تجاه الحرب فى أوكرانيا .

 

و رأى التقرير أن محاولات الرئيس الروسى فلاديمير بوتين للضغط على الدول الأوروبية بإستخدام سلاح الغاز ، قد أصبحت غير مجدية ، على الأقل فى الوقت الحالى . و ذلك بعدما ساهمت عدة عوامل – مثل الطقس المعتدل و وباء كورونا – فى هبوط أسعار الغاز إلى مستويات ما قبل الحرب ، و تثبيت الوضع الإقتصادى لقارة أوروبا .

 

و ذكرت الوكالة أن الغزو الروسى لأوكرانيا قد كلف الإتحاد الأوروبى ما يقرب من تريليون دولار بسبب إرتفاع أسعار الطاقة ، و خفض من إعتماده على شحنات الطاقة الروسية من خلال الإتجاه إلى موردين أخرين مثل قطر و الولايات المتحدة و غيرها . لكن التوقعات الحالية تشير إلى قدرة أوروبا على عبور الأزمة و تجاوز هذا الشتاء و الشتاء القادم .

 

فى ألمانيا التى تعد المستورد الأكبر للغاز الروسى ، استطاعت حكومة شولز تأمين إحتياطات الطاقة بعد تأميم الوحدات المحلية لشركة غازبروم ، و إتخاذ العديد من التدابير التى أوصلت نسبة التخزين إلى 91 % مقارنة 54 % فى العام الماضى . كما ساعد الطقس الدافئ فى الحفاظ على المخزون ، ورفع مستوى التفاؤل بشأن الأعوام المقبلة .

 

و سلط التقرير الضوء على محاولات ألمانيا سد فجوة الطاقة من خلال التحول إلى الغاز الطبيعى المسال ، حيث افتتحت أول محطة لإنتاجه . و من المفترض أن تغطى تلك المحطة أكثر من 8% من إستهلاك ألمانيا من الطاقة .

 

و اختتمت الوكالة بأنه على الرغم من التطورات الإيجابية ، فإن المخاطر لا تزال قائمة ، مما سيفرض على أوروبا أن تبقى فى حالة تأهب ، و أن تعمل على تأمين مخزونها من الطاقة بالإعتماد على الغاز الطبيعى المسال ، و إمدادات الكهرباء من الرياح و المولدات المائية و النووية . و ذلك تحسبا لإندلاع نوبات البرد الشديدة التى يمكن أن تؤدى إلى إستنفاد مرافق التخزين بنسبة 20%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى