وأضاف بوتين:” من واجب المجتمع العالمي بأسره أن يتوخى الحذر إزاء قرارات محكمة الشعوب، لأننا نتحدث عن المبادئ التي تكمن وراء قيم النظام العالمي لما بعد الحرب وقواعد القانون الدولي”. 

وتابع :” تظل مبادئ وقيم النظام العالمي لما بعد الحرب العالمية الثانية حتى يومنا الحاضر أساسا صلبا وموثوقا للحوار والتعاون البناءين، ونسيانها ومحاولات تقويضها تشكل ضربة لضمان الأمن في جميع أنحاء المعمورة”، مشيرا إلى أنه لهذا السبب تثير روسيا هذه الأسئلة بإصرار في جميع منصات التفاوض الدولية.