تجسيدا للواقع الفلسطيني…. الاتحاد الاوروبي يدعم فيلم “يا ريتني مش فلسطينية

واقع
الكاتب: علا الدحدوح
نظم مركز نرسان الثقافي عرض ومناقشة فيلم “يا ريتني مش فلسطينية ” للمخرجة فداء نصر، في قاعة مجلس قروي شرق يطا، ضمن مشروع “يلا نشوف فيلم”، والمشروع شراكة ثقافية -مجتمعية تديره مؤسسة “شاشات سينما المرأة”، بالشراكة مع جمعية الخريجات الجامعيات غزة وجمعية عباد الشمس لحماية الانسان والبيئة، وبدعم رئيسي من الاتحاد الأوروبي، وبدعم مساند منCFD السويسرية وممثلية جمهورية بولندا في فلسطين.
ويتناول الفيلم واقع المرأة الفلسطينية التي تحبسها الظروف والعادات والتقاليد الاجتماعية، والمعاناة التي تواجهها بسبب الاحتلال والخوف من المستقبل, والتي باتت تتساؤل لو لم تكن فلسطينية ماذا يا تُرى ستكون؟ لم تجد المخرجة جواب إلا أن تكون فلسطينية، وهي تفتخر بهذه الهوية.
وعبر بعض الحضور عن أن الفيلم يجسد حياة الفلسطينيين في كافة تجمعاتهم في ظل الانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل الاحتلال الاسرائيلي في ظل ظروف معيشيه صعبة, موضحين أن الفيلم يعزز الصبر والتحمل لمعايشة الواقع.
وأشاد الحضور بقدرة المخرجة على تجسيد الواقع الفلسطيني من خلال دقائق معدودة لتكون رسالة للعالم أجمع أننا صامدون عنا في فلسطين ونفتخر أننا فلسطينيين ونعتز بذلك.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: