ترامب دخل المستشفى من يوم الجمعة الماضي.لاصابته بكوفيد-19

ترامب
كتب /أيمن بحر
يعالج الرئيس ترامب فى المستشفى منذ مساء الجمعة بعد إصابته بكوفيد-19
أعلن مدير مكتب الرئيس الأميركي الاثنين أن الفريق الطبي سيتخذ قرارا حول احتمال خروج دونالد ترامب من المستشفى في وقت لاحق اليوم
وقال مارك ميدوز لشبكة فوكس نيوز إن القرار لم يتخذ بعد مضيفا أن صحته تواصل التحسن في إشارة إلى الرئيس الذي يعالج في المستشفى منذ مساء الجمعة بعد إصابته بكوفيد-19.
وتابع: على أساس التحسن الهائل لا نزال متفائلين بأنه يمكن أن يخرج الاثنين لكن القرار لن يتخذ إلا في وقت لاحق الاثنين
وكان ترامب ظهر الأحد بشكل مفاجئ في موكب سيارات خارج المستشفى لتحية مؤيديه، قبل أن يعود أدراجه.
وظهر ترامب (74 عاما) وهو يضع كمامة ويلوح بيده لمؤيديه من المقعد الخلفي لمركبة سوداء وسط موكب سيارات أمام مركز والتر ريد الطبي العسكري خارج واشنطن. ولوح مؤيدو الرئيس بأعلام حملته الانتخابية مرددين “أميركا.. أميريكا.وكان الرئيس الأميركي قد أعلن صباح يوم الجمعة الماضي إصابته بفيروس كورونا وقال في مقطع مصور بُث على حسابه بموقع تويتر: إنها رحلة شيقة للغاية. لقد تعلمت الكثير عن كوفيد-19
وأقر طبيب البيت الأبيض شون بي. كونلي بأن مستويات الأكسجين في دم ترامب انخفضت في الأيام الأولى وأصيب بحمى شديدة صباح الجمعة معترفا بأن حالة الرئيس كانت أسوأ مما تم الكشف عنه في مناسبة سابقة. وقال كونلي أمس الأحد إن ترامب يتحسن.
وأمضى ترامب معظم شهور العام الحالي وهو يهون من خطر وباء كوفيد-19 الذي أصاب نحو 7.4 مليون أميركي وأودى بحياة أكثر من 209 آلاف وألحق أضرارا جسيمة باقتصاد البلاد خسر بسببها ملايين الأميركيين وظائفهم.