حوادثعاجل
أخر الأخبار

تفاصيل مقتل مصري برصاص عناصر إجرامية مسلحة بجنوب افريقيا

 

 

10 سنوات قضاها مغتربا بحثا عن لقمة العيش، لم يخطر في باله أن تلك الغربة سيكتب فيها شهادة وفاته.. تلك هى الواقعة المريرة التي تعرض لها “محمود منصور طعيمه” ابن محافظة الغربية، والذي لقى مصرعه على أيد مجموعة مسلحة في جنوب أفريقيا.

 

 

صدمة تعرض لها أهالي قرية الكرما التابعة لمركز السنطة بمحافظة الغربية بالصدمة والوجيعة، بعد وصول خبر وفاة ابن القرية الشاب محمد منصور طعيمة، والذي كان مسافرا بحثا على الرزق في جنوب أفريقيا، والذي لقى مصرعه برصاص عناصر إجرامية مسلحة بجنوب أفريقيا أثناء قيادته سيارة محملة بالبضائع لتوزيعها على عملائه.

 

 

 

وعمت الأحزان والأوجاع بمنازل أسر وعائلات القرية كون الشاب المغدور به كان ينتظر بفارغ الصبر رؤية ابنه المولود منذ ٤ شهور تقريبًا، وأيضا رؤية ابنته التي تبلغ من العمر عامين .

 

 

وقال الشيخ عبد العزيز الأجدر أحد الأهالي: “القرية اتشحت وأصيبت بحالة من الحزن عندما علمت بمصرع نجلها محمد”، وانتقل عدد من الأهالي إلى منازل المتوفي بالقرية وافترشوا الأرض لمواساة أسرته في الحادث الأليم.

 

 

 

وكشف والدموع تنهمر من عينيه أن ما بلغهم من معلومات أن جثمان الفقيد سيصل إلى القرية خلال ٣ أيام وأن صلاة الجنازة عليه ستكون عقب وصول الجثمان للمسجد الكبير بالقرية.

 

 

 

كما يحاول أهالى القرية ومركز السنطة تكثيف جهودهم من حينها لإعادة جثمان شهيد لقمة العيش لُيدفن فى مسقط رأسه بعد أن تلقوا وعدًا من الخارجية المصرية بأن يصل الجثمان إلى القرية خلال ٣ أيام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى