تفاصيل واقعة الغدر وجريمة القتل بمدينة بسيون

inbound8886765091162811003

كتبت/ الهام حسن

قامت الأجهزة الأمنية في محافظة الغربيةبالكشف عن، لغز العثور على جثة سيدة في بحر التنظيم بدائرة مركز بسيون.
inbound4873992331741592010
وقد تبين من خلال التحريات التي قادها الرائد محمد عمار رئيس مباحث مركز شرطة بسيون وقوات من الشرطة السرية والنظامية أن السيدة تدعى سعاد محمد جودة ٦٧ عام تقيم بمفردها في شقتها الكائنة بشارع بربش بدائرة مركز بسيون، وابنها مقيم خارج البلاد، ومبلغ باختفائها منذ 3 أيام من إحدى الجيران.

وبعد تكثيف التحريات تبين تردد سيدة من الجيران على شقة المجني عليها وتقيم في نفس المنزل؛ حيث كانت المجني عليها تقوم بمساعدتها فى الأمور المادية.

وتبين أن المتهمة قامت بالاتفاق مع زوجها وشقيقها بتخدير المجني عليها وسرقة المشغولات الذهبية الخاصة بها والتخلص منها بإلقاء الجثة في بحر التنظيم بدائرة مركز بسيون.

حرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن ظروف وملابسات الواقعة وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنشاوي العام بطنطا تحت تصرف النيابة العامة لاستخراج تصريح الدفن.

كما أكد شهود عيان من الجيران ان بدايه الواقعه من ثلاثه ايام
حين قامت المجني عليها باصطحاب الفتاه التي تسكن معها بإلايجار في نفس العقار والذي تمتلكه الحاجه سعاد الي أحد البنوك لمساعدتها في صرف حواله بنكية ارسلت من ابن المجني عليها .
وبعد حدوث هذه الواقعة بيوم
جاءت سياره القمامة لمنزل الحاجه سعاد بشارع بربش ببسون كالمعتاد منهم
وعمال النظافه انتظرو السيدة المسنه لأخذ الزباله
ولكن لم يستجيب ولم يرد احد عليهم
وعدي يوم وفي اليوم التالي لم تظهر السيده ولم تخرج من منزلها مع العلم ان باب المشتبه به بيفتح على شقه المرحومة
مما أصاب القلق الأهالي والجيران من عدم وجود السيده ولا ظهورها ومن يومها ولم يظهر شئ ولا اي خبر عنها
الي أن شاء القدر أن تظهر الحقيقه
ويكشف المستور و يتم العثور على الجثه مخنوقه بعد تخديرها وملقاه في أحد الترع بجوار التنظيم
وعندما انتشر الخبر ببسيون سادت حاله من الاستياء والغضب حيث قام الأهالي بالتجمهر في شارع الحاجه سعاد ومحاولة تكسير شقه المتهمين بعد معرفته بالواقعة .
وأكد أحد الجيران ان الحاجه سعاد سرق من منزلها ١٨ الف جنيه يوم الثلاثاء الماضي ورفضت الابلاغ عن السرقه وأنها كانت تشتري اي مبالغ مالية يرسلها ابنها الوحيد الذي يعمل ويقيم بالمملكة العربية السعودية مشغولات ذهبية والاحتفاظ بها في المنزل