حطب يواجه الاستبعاد والسجن والتحقيق في المخالفات الاوليمبية وجبر الاقرب لقيادة اللجنة

FE0CBE15-56FC-4205-B8A8-B6A1FF1B620C

وليد محمد

كشفت مصادر مسؤله مطلعة بأن هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية مهدد بالدخول فى تحقيقات موسعة قد يفقد على خلفيتها منصبه فى رئاسة اللجنة الأولمبية المصرية بشكل مهين لهروبه من التجنيد وعدم حصوله على مؤهل تعليمي عالى وادعاءه وانتحاله صفة مهندس واستخدام الصفة في جميع المكاتبات الرسمية محليا ودوليا واعلاميا وهو الامر الذي تصل عقوبته للسجن ٣ سنوات خاصة وهو غير مقيد بنقابة المهندسين وحاصل علي اجازه من كلية العلوم بجامعة الكويت لم يتم تسجيلها او معاملتها معاملة المؤهلات العليا بمصر ولم يتم تسجيله ايضا بنقابة العلميين.
وقالت المصادر فى تصريحات خاصة أن هشام حطب غير حاصل على شهادة الخدمة العسكرية ولا يوجد بحوزته ما يثبت حصوله على مؤهل عالى من إدارة البعثات الجهة الرسمية الخاصة باستخراج شهادات المؤهلات العليا لمن حصل عليها .
وتقدم البعض ببلاغات وشكاوى إلى الجهات الرقابية مؤخرا. ضد حطب خلال الساعات الماضية لاقصاءه من المشهد الرياضى لأنه من العار أن يتصدر المشهد الأوليمبي الرياضي شخص هارب من التجنيد وبلا مؤهل علمي عالى فضلا عن السلطات والنفوذ الذي يسئ استخدامه كاستخدام تليفون ( بدون رقم ) وارتكاب العديد من المخالفات الماليه بالمشاركة والوساطة وابرام عقود وانشاء شركات باسم ابنه محمد مع رؤساء اتحادات واعضاء مجلس ادارة اللجنة الاوليمبية الحاليين وفى حالة استبعاد حطب سيتم تصعيد نائبه علاء جبر على غرار ما حدث مع المستشار خالد زين رئيس اللجنة الأولمبية الأسبق.
من المعروف ان مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك اول من فجر عدد من الاحكام النهائيه ضد حطب والمخالفات وماجده الهلباوي المحاميه والزميل جمال البدراوي الكاتب الصحفي بالمساء اول من فجروا تهربه من التجنيد وعدم حصوله علي مؤهل عال الي جانب اساءة استخدام منصبه برئاسة الأولمبية
وذلك تنفيذا لتأكيد ما يؤكد عليه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي بانه لا احد فوق القانون مهما كان.