حوار خاص عن سر نجاح تنظيم نادي المنيا الرياضي لبطولة الكاراتيه

حوار خاص عن سر نجاح تنظيم نادي المنيا الرياضي لبطولة الكاراتيه

 

تقرير : هاجرعبد العليم

أقيمت بطولة الكاراتيه بالمنيا في الاستاد الرياضي التي تقام مرة كل عام و يشارك فيهامحافظة المنيا وجميع مراكزها تحت رعايةالاتحاد المصري للكاراتية ،ويوجد بلعبة الكاراتيه  العديد من البطولات منها بطولة الجمهورية التنشيطية، وشهدت البطولة ازدحام شديد من المشاركين، وكان هناك سوء تنظيم لكثرة الإعداد المشاركين بالبطولة  من جميع مراكز المحافظة  وكان الجو شديد الحرارة وكان التكييف معطل بالإضافة إلي  وجود إعداد كبيره في الصالة،  مما أدي  إلي صعوبة التنفس والابطال انتظروا فترات كثيرة مايقارب  سبع ساعات، وكما كان مشارك في البطولة ذو الهمم مما شق عليهم الأمر، فنرجو من الاتحاد الاهتمام بتنظيم البطولة أكثر من ذلك، وتخفيف الإعداد وتوزيعهم علي أكثر من يوم، وخاصة ذو الهمم لانه شي شاق بالنسبه لهم،أرجو من الاتحاد أن يعمل علي تقسيم المراكز الي عده أيام وتخصيص يوم خاص لذو الهمم حتي لا يتكرر نفس الخطأ.


 

ولاحظ الكثير من تعب الحكام من الضغط عليهم من الازدحام وطوال الوقت في التحكيم مما أثر عليهم بالسلب في أعطاء الدرجات كان لنا لقاء مع الكابتن كريم ياسر مدرب كويتية ،وقام بمشاركة في البطولة ٤٠ لاعب من الفتيات والبنين  من ضمن ٤اكاديميات يعمل علي تدريبهم مع الكابتن أحمد، فهناك أكاديمية نادي الرياضي بالمنيا الجديدة، أكاديمية أبطال الشيتوكان ولها فرعين، ونزلة عبيد ،وأكاديمية صلاح الدين، فقمنا بتجهيز اللاعبين للبطولةوكانت هناك تدريبات مكثفة والحمد لله ابطالنا حصلت علي المركز الأول علي المحافظة منهم اللاعب عبدالله عمرو والاعبة روان حماده رجب ،ومركز ثاني علي المحافظة اللاعب شريف محمد أحمد، واللاعب يوسف ياسر أحمد محمد يحي حسن.

 

 

وأقدم الشكر للكابتن محمد حسن علي المجهود الذي يبذله مع اللاعبين، وأكملت الحديث الكابتن رانيا رزق حفظي مدربة في ديرمواس هي والكابتن هيثم مدبولي مدرب منتخب اسيوط ومدير فني لفريق

 

 

 

ديرمواس بأنهم شاركوا ٥٠ لاعب ولاعبه في البطولة ، وأنهم لم تكن المرة الأولي التي نشارك فيها في البطولة، فشاركنا العديد من البطولات فأوضحوا أنهم وجدوا صعوبة في السيطرة علي هذا العديد الكبير ويرجع  ذلك لأن تلك اللعبه شعبية وهذا موسم صيفي والحمد لله بأن رفع عن وباء كورونا فبدا الإقبال علي الرياضيات بشكل عام، أما عن التحكيم فهو يجد صعوبة في الحكم علي اللاعبين وأحيانا لاعبين يقع عليهم ظلم لانها لعبه فنيه أكثر من لعبة قتالية، ووجه شكر للاتحاد المصري للكاراتية أنه أتاح لنا فرصه اننا  نشارك في البطولة  وده كرم كبير منهم لأننا حسبنا علي أندية المنيا،وأضاف الكابتن عاطف مدرب مركز شباب سمالوط والد اللاعبه روان الحاصلة علي المركز الخامس جمهوريه، إننا نطالب بالمزيد من الدعم من الوزارة والاهتمام بالابطال سواء ابنتي اوغيري من الابطال لأننا نعاني من الماديات المرتفعة ومصاريف الانتقالات إلى البطولات في القاهرة  مما يودي ذلك إلي انعدام الموهبة وفي ذلك شئ من التعجيز، وقلة صعود مواهب جديدة، وفي خط الصعيد مواهب كثيرة وذلك باعتراف من الاتحاد المصري.