تعليم وجامعات

ختام الدورات التدريبية للعاملين في مجال الإدارة المتكاملة للمخلفات

 

شهد المركز التعليمي البيئي بالفسطاط ختام الدورات التدريبية في مجال الإدارة المتكاملة للمخلفات بحضور الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري والدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية ولفيف من الخبراء. 

وكانت الأكاديمية العربية وبالتنسيق مع وزارتي البيئة والتنمية المحلية قد بدأت تنفيذ خطة تدريبية واسعة للعاملين في المحافظات المختلفة لبناء القدرات الوطنية في مجال الإدارة المتكاملة للمخلفات وتشغيل وصيانة المدافن الصحية الآمنة للمخلفات الصلبة حيث تقوم الأكاديمية بتقديم الدعم الفني والعلمي لإنشاء ثلاثين مدفنا صحيا آمنا للمخلفات الصلبة ب 19 محافظة في إطار مشروع قومي كبير للقضاء على ظاهرة المقالب العشوائية. وتطبيقا للقانون رقم 202 لسنة 2020 في هذا الشأن والذي يفرض التخلص من المقالب العشوائية وتراكمات القمامة خلال عامين على الأكثر. 

وشملت هذه الدورة الختامية العاملين في محافظات القاهرة الكبرى/ القاهرة والجيزة والقليوبية. 

وقد أثنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة على ما تم من أعمال لإنشاء المدافن الصحية الآمنة في وقت قياسي، وبخبرة متميزة لفريق عمل الأكاديمية العربية.

 كما أشادت بالتدريب الذي تم في مختلف المحافظات، وطالبت فريق الأكاديمية بإعداد تقرير عاجل عن احتياجات المدافن الصحية الآمنة من العمالة والمعدات ونظم التشغيل الحديثة لتكون المنظومة جاهزة عند تسلم المدافن خلال الأسابيع القادمة. وتقدمت الوزيرة أيضا بالشكر لوزارة التنمية المحلية والهيئة العربية للتصنيع. 

ووجه الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية الشكر للوزيرة وفرق عمل الوزارة على ما يبذل من جهد لتنفيذ منظومة حديثة متكاملة لإدارة المخلفات، وأكد على استعداد الأكاديمية الدائم للتعاون وتقديم الدعم الفني المطلوب في مثل هذه المشروعات القومية من أجل مصر. 

وتقدم أيضا بالشكر لفرق العمل بوزارة التنمية المحلية والهيئة العربية للتصنيع على الشراكة البناءة والتناغم الذي يتم لإنجاز العمل في هذا المشروع القومي، فخلال أشهر قليلة وصلت نسب الإنجاز في بعض المواقع إلى 95% مثل موقع سنور ببني سويف. 

وأعلن الدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية عن حل بعض الجوانب المتعلقة بمدفني مرسي علم وبلبيس، ليلحقا بباقي المدافن الصحية. 
 
وصرح الدكتور عبد المنعم سند مساعد رئيس الأكاديمية للبيئة والتنمية المستدامة بأن تسليم المدافن الجديدة سيبدأ بعد شهر رمضان مباشرة، وأكد على ضرورة توفير المعدات اللازمة والعمالة المدربة لضمان نجاح تشغيل منظومة المدافن. 

وقدم سند التحية لفريق خبراء الأكاديمية لما بذلوه من جهد فائق للإشراف الفني والعلمي على كل أعمال المشروع وكذلك التدريب في مختلف المحافظات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى