أخبار مصر

ذكري إحتفال تأسيس منظمة الوحدة الافريقية لتوطيد العلاقات المصرية الإفريقية

 

كتبت شيرين صابر 

أوضح محمد السيد الأمين المساعد لأمانة المواطنة بحزب حماة الوطن بأن العالم  وجميع دول قارة أفريقيا، تحتفل باليوم العالمى بأفريقيا “يوم أفريقيا” وهو الذكرى السنوية لتأسيس منظمة الوحدة الأفريقية فى 25 مايو 1963، حيث ووقعت 32 دولة أفريقية مستقلة فى ذلك اليوم الميثاق التأسيسى فى أديس أبابا بإثيوبيا، وفى عام 2002، أصبحت منظمة الوحدة الأفريقية تعرف باسم  “الاتحاد الأفريقى”
ويحتفل بيوم أفريقيا فى جميع أنحاء العالم 
تعود الحكاية عندما انعقد المؤتمر الأول للدول الأفريقية المستقلة فى أكرا، غانا فى 15 أبريل 1958، وعقده رئيس وزراء غانا الدكتور كوامى نكروما، وكان يضم ممثلين من مصر التى كانت آنذاك جزءًا من الجمهورية العربية المتحدة، وأثيوبيا، ليبيريا وليبيا والمغرب والسودان وتونس واتحاد شعوب الكاميرون والبلد المضيف غانا، وعرض المؤتمر التقدم الذى أحرزته حركات التحرير فى القارة الأفريقية، إلى جانب أنه ترمز إلى تصميم شعب إفريقيا على التحرر من الهيمنة، السيطرة والاستغلال الأجانب، ودعا المؤتمر إلى تأسيس يوم حرية أفريقى.
ومنظمة الوحدة الأفريقية، هى منظمة تتألف منها معظم الدول الأفريقية، تم إعلان تأسيسها، فى 25 مايو 1963، وبعد خمس سنوات من المؤتمر سالف الذكر التقى ممثلو ثلاثين دولة أفريقية فى أديس أبابا، إثيوبيا، استضافها الإمبراطور هيلا سيلاسى، بحلول ذلك الوقت كان أكثر من ثلثى القارة قد حصلت على الاستقلال.
واضاف محمد السيد الأمين المساعد بأن الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني تحتفل بيوم أفريقيا كما ذكرنا فى يوم 25 مايو من كل عام، بإقامة مؤتمرات لتوحيد جهود الشعوب الأفريقية  كما ذكرها الرئيس عبدالفتاح السيسي، في كلمة مسجلة وجهها لزعماء القارة الأفريقية والمشاركين في منتدى أسوان للسلام والتنمية، إنَّ جائحة كورونا أسهمت بتداعيات اقتصادية واجتماعية جسيمة في تفاقم الأخطار الموجودة بالقارة الأفريقية، مما يتطلب توحيد الجهود لدعم الأطر والآليات الأفريقية لمنع وتسوية النزاعات وتعزيز قدرات دول القارة للتعامل مع التهديدات والمخاطر القائمة.

وشدد الرئيس السيسي، على أهمية التركيز على النهوض بدور المرأة بأجندة السلم والأمن والاستمرار في تطبيق نهج وقائي للأزمات والعمل على توثيق العلاقة بين الأطراف الفاعلة بمجالات السلم والأمن والتنمية بما يسهم بمعالجة الأسباب الجذرية للنزاعات.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته: «أود في هذا السياق تأكّيد ضرورة اختيار الفنون والثقافة والتراث كموضوع الاتحاد الأفريقي لعام 2021 باعتباره القوة الناعمة لتجارب الشعوب بما يساعد على التعامل مع التحديات بفكر مستنير يرقى لثقافة وحضارة الدول الأفريقية ويعزز السلم والأمن في قارتنا الأفريقية».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى