ربة منزل تخنق طفلتها التي تبلغ من العمر 3 سنوات حتى الموت

ربة منزل تخنق طفلتها التي تبلغ من العمر 3 سنوات حتى الموت

 

جدد قاضي المعارضات بمحكمة شمال الجيزة، اليوم الأربعاء، حبس ربة منزل 15 يوما على ذمة التحقيقات، وذلك لاتهامها بخنق طفلتها حتى الموت.

حيث ورد بلاغ لرئيس مباحث مركز شرطة أوسيم، من عامل يتهم زوجته بخنق طفلتها داخل شقتها بنطاق المركز، وعلي الفور انتقل رجال المباحث لمكان الحادث، وبالفحص تبين وجود جثة لطفلة في العقد الأول من العمر، وبعمل التحريات تبين أن والدتها قامت بخنقها، لانها تعاني من أزمة نفسية خلال الفترة الأخيرة، وتمكنت القوات من القبض على المتهمة، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.
  

حيث كشفت تحقيقات النيابة قيام المتهمة «ص.م» البالغة من العمر 36 عاما، بقتل طفلتها ومحاولتها قتل طفلها البالغ من العمر 11 عاما قبل الواقعة بعدة أيام وإصابته بجرح قطعي بقدمه، وذلك نظرا  لمعاناتها من أزمة نفسية الأمر الذي دفع زوجها إلى اصطحابها للعديد من الدجالين لمعرفة سبب إصابتها بتلك الأزمة خاصة أنها اعتادت التحدث مع نفسها كما أنها معتقده بوجود أشباح وجن معها بالشقة، مع مرور الوقت لم تتحسن حالتها.

وأكدت التحقيقات أنها استمرت على هذه الحالة حتى يوم الواقعة، فقد توجه زوجها وأطفالها الثلاثة إلى قطعة الأرض الخاصة به وتركها بصحبة طفلتهما تبلغ من العمر 3 سنوات، وبعد فترة قامت بخنق طفلتها باستخدام إيشارب وفور التأكد من وفاتها اصطحبتها لغرفتها ووضعتها بسريرها ولدى عودة زوجها من عمله وسؤاله عن طفلته، أخبرته استغراقها في النوم، وفي الصباح، توجهت إليه لتخبره بقتلها طفلتها، قائلة «إصحى أنا قتلت بنتك» وقد توجه الأب مسرعا لغرفة طفلتها فوجدها جثة هامدة فقام بإبلاغ الشرطة.