تعليم وجامعاتمقالات وآراء

ربط ” التعليم” بالحياة

 

إن ما يحدث في العالم من تطورات تكنولوجية سريعة وتقدم مستوي الوظائف المعتمدة علي المهارات المختلفة يدعو العالم إلي ضرورة خلق فرص مختلفة و جديدة لتعليم الاطفال .

واستنادا للتقارير التي اعتمدها المنتدي الاقتصادي العالمي في الأعوام السابقة فإن نسبة كبيرة من أطفال المراحل الابتدائية اليوم سيعملون في وظائف ليست موجودة بعد .
وبالتالي سيحتاجون إلي مهارات جديدة حتي يكون لهم مكان في وظائف الغد .

وقد ظهر نظام STEM التعليمي العالمي ليخلق ثورة في عالم التعليم بانظمته المختلفة.
فهو يعد برنامجا تعليميا متكاملا ومتعدد التخصصات يركز علي تعزيز العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات في مراحل التعليم الأساسي حتي المرحلة الثانوية.

كما أنه يهدف إلي حل مشاكل التعليم القديمة المتمثلة في تقديم العلوم علي أنها معلومات نتيجة خبرات صعبة تفتقر الي التشويق والمتعة و تؤدي إلي تنفير الطلاب من الارتباط بالمواد العلمية .

ومن أكثر ما يميز بين نظام STEM المتمثل في الربط بين العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات هو أنه يتمركز علي الممارسة والاستكشاف والخبرة التي تتكون بعد العديد من التجارب ونتائجها بين الخطأ والصواب ..
مما يسمح بإنشاء الطلاب لروابط بين الموضوعات المختلفة ويثير لديهم التساؤلات والسعي للبحث لاستكشاف الاجابات.

وبعد أن كان نظام تعليم STEM يقتصر علي الدول العربية والأجنبية و مدارس المتفوقين الثانوية في مصر .
امتد ليشمل المناهج الجديدة المتمثلة في مناهج مراحل الحضانة والمراحل الابتدائيه حتي الصف الخامس الابتدائي في اندماج مع المواد العلمية في صورة مبسطة و سهلة تسمح للاطفال بالاستفادة من مميزات هذا النظام العالمي .

ويتمثل هذا الدمج من خلال مشروعات الوحدة الموجودة في مناهج الصف الرابع والخامس الابتدائي مع تكرار خطوات التفكير العلمي.
وأيضا من خلال دمج التخصصات المختلفة في كتاب اكتشف الخاص بالصفوف الاولي .

هل يتم توفير بيئة مناسبة بالمدارس تسمح بالاستفادة من مميزات هذا النظام التعليمي ؟

لا ننكر وجود عوائق تحول دون تحقيق النتائج المرجوة , تتمثل في عجز بالكادر التعليمي و الكثافة الطلابية الكبيرة بالمدارس بالإضافة إلي ضعف الإمكانيات .
ولكن …
هذا لا يعني أن نحرم اطفالنا من فوائد هذا النظام.
فمتابعة ولي الأمر ودوره المحوري في عملية تعليم أبنائه يمكن أن تكمل دور المدرسة و ذلك عن طريق تشجيع ولي الأمر للطالب و حثه علي البحث في المصادر المتنوعة ومتابعة عملية تقييمه من خلال طرح الأسئلة ودعم الطالب في تنفيذ المشروعات المرتبطة بالمفاهيم الخاصة بالمناهج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى