فتاة في سن ال 12 عاما تحصد لقب شاعرة الصعيد الأولى

فتاة في سن ال 12 عاما تحصد لقب شاعرة الصعيد الأولى

 

تقرير / هاجر عبد العليم

نجد أن الإبداع والتميز لا يرتبطا بمعايير تقيد وجود صانعه في قائمة المؤثرين، كنا سابقا ننسبه للبالغين، ولكن قاعدة اليوم كانت مرتكزه على فتاة صغيرة صنعت لنفسها مكانة مرموقة يصعب على البالغين الوصول له.. كان لنا لقاء مع تغريد أحمد مختار تبلغ من العمر ١٢ عامًا في الصف السادس الابتدائي، بنت محافظة بني سويف الحاصلة علي عدة ألقاب منها شاعرة صعيد مصر الأولى، وشاعرة الوطن العربى ،وسفيرة التحدي والسلام، وفيروز الشعر العربي، والخنساء الصغيرة ،والحاصلة علي المركز الأول علي مستوى العالم في مسابقة الطفل العالمية للثقافة والفنون  تحت إشراف /مؤسسة المرأة الجزائرية للإستثمار، ومن هوايتي أيضا التمثيل وقمت بلعب دور بطولة مشتركة بفيلم ''واعي ياسباعي للمخرج''  الكبير تامر شمس الدين،

 

وقدمت برنامج براعم سكندرية علي القناة الخامسة بالتليفزيون المصري.

 

 

وأشارت أن موهبتها بدأت وكان لنا لقاء مع تغريد احمد مختار تبلغ من العمر ١٢ عامًا في الصف السادس الابتدائي، بنت محافظة بني سويف الحاصلة علي عدة ألقاب منها شاعرة صعيد مصر الأولي،وشاعرة الوطن العربى ،وسفيرة التحدي والسلام، وفيروز الشعر العربي، والخنساء الصغيرة ،والحاصلة علي المركز الأول علي مستوى العالم في مسابقة الطفل العالمى تحت إشراف /مؤسسة المرأة الجزائرية للإستثمار ،  وكان لنا لقاء مع تغريد احمد مختار تبلغ من العمر ١٢ عامًا في الصف السادس الابتدائي، بنت محافظة بني سويف الحاصلة علي عدة ألقاب منها شاعرة صعيد مصر الأولي،وشاعرة الوطن العربى، وسفيرة التحدي والسلام، وفيروز الشعر العربي، والخنساء الصغيرة ،والحاصلة علي المركز الأول علي مستوى العالم في مسابقة الطفل العالمى تحت إشراف /مؤسسة المرأة الجزائرية للإستثمار.

 

 

ولفتت أن موهبتها  بدأت عندما كنت في الصف الأول الإبتدائي وأحفظ أحدالأناشيد ولاحظت والدتي موهبتي حيث أنني أقرأ النشيد بأداء تمثيلي مختلف عن باقي الأطفال  فقامت بتنبيه أبي وكان يعمل معلم أول للغة العربية في ذلك الوقت فبدأ بإدخالي بفقرة الشعر بالإذاعة المدرسية وملاحظتي وتدريبي ومن هنا بدأت موهبتي في الإزدهار وإستمرالأمرهكذا حتي جاءت مديرة جديدة للمدرسة وهي الأستاذة سامية ذكي سالم وبدأت الإهتمام بالأنشطة المدرسية والمواهب وبدأت الدخول في مسابقات علي مستوي الإدارة التعليمية بالفشن وعلي مستوي المحافظة ببني سويف وبفضل الله كنت احصل علي المركزالأول بكل مسابقة وتم دعوتي وتكريمي بعدة أماكن حتي ذاع صيتي وتم دعوتي من قبل الدكتورة سلوي ذكري للمشاركة بحفل تكريم الفنانة عايدة رياض بجمعية الشبان المسيحية بالقاهرة وتقابلت مع المخرجة الكبيرة د/منال محروس وتم مشاركتي ببرنامجها التليفزيوني (مواهب من مصر) ومنحي عضوية ولقب شاعرة كورال الهيئة الوطنية للإعلام بالتليفزيون المصري ومن ثم الإنطلاق ودعوتي للظهور بأكثر من ١٥ قناة تليفزيونية وفضائية ،وأوضحت أن أهم إنجازاتها هي كونها أصغرشاعرة بمصروالعالم العربي يصدرلها ديوان شعر وكان عمري  حين صدوره ١٠سنوات، وشرفت  بتمثيل محافظة بني سويف بمهرجان تالنت بالعربي تحت إشراف رئاسة الوزراء ووزارة الشباب والرياضة،وذكرت علي الرغم من أن هناك معوقات تقابلني أثناء رحلتي لم اتوقف عن حلمي ومن تلك المعوقات وجودي بمكان بعيد عن القاهرة وهذا يتطلب مصاريف كثيرة ومجهودأكثر للسفر للمشاركة بالندوات والمؤتمرات وأيضا وقت أكثر مما يتتطلب مجهودأكثر للمحافظة علي مستوي الدراسة حيث انني الأولي علي المدرسة منذالصف الأول الإبتدائي وحتي الأن  الصف السادس الابتدائي، أما عن امنياتي، أتمني أن يكون هناك إهتمام أكاديمي أكثر بموهبتي من المسئولين وبخاصة أنني من أسرة بسيطة وأبي  يبذل كثيرا من المال للسفر رغم أن مرتبه ليس بالكثير مما يتسبب في الإعتذار عن الكثير من المحافل.

 

 

واتمني ان يصل صوتي للمسئولين حتي يتم دعمي مستقبلا لتحقيق حلمي وحتي لا يكون مصير موهبتي الإختفاء،وفي النهاية أتقدم بالشكر لكل من ساهم في رعاية موهبتي
وساعدني في النجاح واهدي هذا النجاح لأبي الغالي وأمي الغالية ومديرة مدرستي وأبي الروحي شاعرمحافظتي ا/صلاح عتريس.