منوعات

في ذكري رحيل الفنانة مديحة يسري «سمراء النيل» .. كيف عاشت اخر ايامها

تحل اليوم ذكرى وفاة سمراء النيل الفنانة مديحة يسري، التي رحلت عن عالمنا بعد إصابتها بالعديد من المشكلات الصحية المصاحبة للشيخوخة، التي أودت بحياتها في 30 مايو 2018.

نقلت مديحة يسري للعناية المركزة، نتيجة لارتفاع ضغط الدم، والذي يصاحبه بعض الأعراض، ومع تقدمها في العمر، عانت يسري قبل وفاتها من هشاشة العظام.

وتسببت هشاشة العظام في إصابة سمراء النيل بشرخ في الظهر، الذي جعلها تعاني من آلام شديدة، وأفقدها القدرة على الحركة قبل الوفاة.

ونتيجة لارتفاع ضغط الدم والتقدم في العمر، أصيبت مديحة يسري بمشكلات صحية خطيرة بالكلى، أدت إلى حدوث خلل بوظائفها، ما تسبب في إصابتها ببعض الأعراض.

أصيبت مديحة يسري بمرض “الوذمة الرئوية”، أي المياه على الرئة، نتيجة لإصابتها بقصور في وظائف الكلى.. وأصيبت الفنانة الراحلة بهبوط حاد في الدورة الدموية في الأيام الأخيرة لها.

شاركت الفنانة مديحة يسري البطولة أمام عمالقة الغناء العربي، “عبدالوهاب – عبدالحليم – فريد الأطرش – محمد فوزي “، وتبنت قضايا مجتمعية مثيرة في معظم أفلامها، خاصة قضايا المرأة.

كما قدمت مديحة يسري مع الراحل عماد حمدي سلسلة من الأفلام التي مازالت حاضرة لا تغيب “من غير وداع – قلب يحترق – وفاء إلى الأبد- إني راحلة – ماليش غيرك – الخطايا – العريس يصل غدا – حياة أو موت – أقوى من الحب – وفاء” وغيرها من الأفلام التي اكتملت معها مرحلة النضوج الفني.

كما قدمت العديد من الأفلام مع يوسف وهبي ، منها “الأفوكاتو مديحة”، والزعيم عادل إمام وفؤاد المهندس وكمال الشناوي ويحيي شاهين، إلى جانب العديد من نجمات ونجوم الفن.

اشتغلت مديحة يسري بالإنتاج، ومن بين الأفلام التي قامت بإنتاجها ” صغيرة على الحب ” بطولة سعاد حسني ورشدي أباظة.

كما يعتبر الموسيقار محمد عبدالوهاب ، هو جواز مرورها إلى عالم السينما بعد أول ظهور لها معه في فيلم “ممنوع الحب”، عام 1940.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى