قصواء الخلالي تستعرض قصة أغنية “ثلات سلامات” رائعة محمد قنديل التي عاشت لعقود

45238198-DE65-4A67-815E-D1CA5C6BD8D7

وليد محمد

استعرضت الإعلامية قصواء الخلالي، قصة اغنية “تلات سلامات”، للفنان الراحل محمد قنديل، التي تعد حتى اليوم رائعة من روائع أغاني زمن الفن الجميل، والتي ظلت لمدى عقود طويلة كواحدة من أجمل الاغاني العاطفية المصرية.

وأضافت الخلالي، في برنامجها “المساء مع قصواء” المذاع على فضائية “Ten”، أن الأغنية من كلمات الشاعر الكبير مرسى جميل عزيز، والحان الموسيقار محمود الشريف، والذي كان واحدا من علامات الموسيقى العربية، وأول زوج للفنانة أم كلثوم.

وأشارت إلى أن جمال وروعة الأغنية التي غناها الفنان محمد قنديل في الخمسينات من القرن الماضي، جعلها تصمد وتظل حتى اليوم رغم مرور كل تلك السنوات، ليغنيها أكثر من مطرب ومطربة من الأجيال الجديدة منهم مدحت صالح وفضل شاكر وأصالة وغيرهم.

وكشفت عن أن قصة الأغنية وفقا لما كشفه الموسيقار محمود الشريف ملحن الأغنية في أحد تسجيلاته النادرة، قال أن الأغنية كانت أول تعاون يتم بينه وبين الفنان محمد قنديل، وأنه كان يقدم ألحانه في تلك الفترة على إيقاع الفالس، وهو الإيقاع الذي اختاره لتلك الأغنية وأعجب به اللحن، لكن لديه تخوف من عدم قدرة وإتقان محمد قنديل لتلك الأغنية حيث كان مشهورا بالأغاني الشعبية الخفيفة والسريعة.

وأوضحت أن الفنان محمود الشريف اكتشف خلال بروفات الأغنية ابداع الفنان محمد قنديل وتجاوبه مع إيقاع الفالس، من أول اللحن حتى نهايته، وخرجت الأغنية بتلك الطريقة المتميزة والصوت القوي والمميز للفنان محمد قنديل، واتبدل تخوف الموسيقار محمود الشريف إلى حالة كبيرة من الفرح لنجاح الأغنية واكتشافه تعدد القدرات الغنائية للفنان محمد قنديل.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: