حوادثعاجل
أخر الأخبار

قلوب بلا رحمة .. ” الابن المدمن” يقتل ولدة بسلاح أبيض بسبب جرعة مخدارت

 

الاب نعمه من الله في حياه ابنائه وفي هذه الواقعه انتزعت من قلوب بلا رحمة من الجاني الذي انهي حياة والده بطريقه وحشيه ، حيث انتزعت الرحمه من قلبه وازداد غله ويسيطر الشيطان عليه ويشعل الفتنه بينه وبين والده ، حيث اقبل الشاب متعاطي المخدرات بالاعتداء علي والده وقام بتسديد عدة طعنات له بواسطة سلاح أبيض في إمبابة مما تسبب في إنهاء حياته فسقط الاب علي الارض بجسد يملؤه الحسره علي احلام تمناها تتحقق في فلذه كبده وكان هو سببا في موته.

 

وذكرت زوجه المجني عليه أن “أسامة.أ” الجاني وابن المجني عليه كانو بينهم خلافات بسبب تعاطي المخدرات ،وقالت أنه شاب متعاطي للبرشام والمواد المخدرة وبسبب هذه الأمور كانت الخلافات مشتعلة بين زوجي واسامة وعلي أثر هذه الخلافات قام زوجي بأخذي انا وابنتي وقمنا بترك المنزل لمدة أسبوعين .

وتابعت، “أن بعد أسبوعين رجعنا للبيت تاني أنا وزوجي وبنتي وكان يوم ٢٤ ديسمبر ٢٠٢١، واستقبلنا أسامة، والغريب انه استقبلنا كويس جدا ومكنش باين عليه أي حاجه خالص في الوقت دا، وتاني يوم اللي كان موافق يوم الجمعة ٢٥ ديسمبر ٢٠٢١ كنت نايمة أنا وجوزي بالليل حوالي الساعة ١٠، وفوجئنا بالباب بيتفتح مره واحدة على الرغم أنه كان مقفول بالترباس ولاقيت أسامة ماسك سلاح أبيض وجاي ناحيتنا”.

وأضافت،” وقتها بنتي كانت بتنضف البيت، ولما دخل أسامة الأوضة جه ناحية أبوه وفضل يضرب فيه جامد بالسلاح، ولما شفت المنظر اتخضيت وقعدت اصوت و أنادي وأقول الحقو أسامة هيقتل أبوه ونزلت على الشارع جري، وفجأة ببص لاقيت أسامة نازل وبيجرجر أبوه على السلم وهو غرقان في دمه، وراح سايبه على الأرض في المدخل”.

واستكملت حديثها،” بعد ما أسامة عمل كده وساب أبوه في المدخل طلع للشقة تاني وفضل فيها لغاية لما الشرطة جت وقبضوا عليه، وراحت الإسعاف واخده زوجي نقلوه على مستشفى معهد ناصر عالطول “.

وكانت قد قضت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار الدكتور حسن السيد حسين، وعضوية المستشار حاتم عزت يوسف، والمستشار خالد أحمد عمار بالإعدام شنقا للمتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى