لقاح أكسفورد حقق النتيجة “الأكثر أهمية”

230616-1898911902

متابعة-علا الدحدوح

أظهرت بيانات من التجارب المبكرة، أن لقاح فيروس كورونا المستجد الذي طورته جامعة أكسفورد البريطانية، ينتج استجابة مناعية قوية لدى كبار السن، وهم من بين الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات الوباء.

وتشير نتائج المرحلتين الأولى والثانية من التجارب، إلى أن كبار السن قد يكونون قادرين على بناء مناعة قوية، وفقا للبيانات المنشورة في مجلة “لانسيت” الطبية.

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان شركة فايزر عن فعالية لقاح كورونا الي طورته بالشراكة مع شركة “بيونتيك”، بنسبة 94 بالمئة بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما.

وكانت شركة “موديرنا” الأميركية قد أعلنت أيضا عن اقتراب فعالية لقاحها بنسبة تبلغ نحو 95%.

وشارك حوالي 560 من المتطوعين البالغين الأصحاء في المرحلة الثانية من تجارب أكسفورد، حيث تم إعطاؤهم جرعتين من اللقاح الجاري تطويره، فيما تلقى آخرون دواء وهميا.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: