لو كان من الناطقين.. إسألوا كبيرهم ؟!!!

لو كان من الناطقين.. إسألوا كبيرهم ؟!!!

 

غمغمت كل الألهة في ليلة صافية شهدت عليها النجوم و إسترقت  لها الشياطين السمع تكلمت ، تحاوربرهنت

عللت ، تفلسفت و غمغمت بكلام غير مفهوم و أخيرا  نطق أكبرهم قال  لكل  الكون بجميع اللغات.


صينية إلى عربية رومانية ، إلى آتينية سومارية ، إلى فنيقية بأنني  مزيج من تلك الأنثى العاشقة
 

السومارية الرومانية الفنيقية الآتينية العشتارية الفرعونية الإرمية العادية البابلية الأسباطية الأمازيغية العربية

 

إسألوا كبيرهم؟!!! نطق كبير الألهة و أكد و صمم في ملكوته و كتب في لوحه عشقي و رسم في لوحاته جسمي
 

نطق بأنني حواء و بأنني  إمرأة  روحها  حالمة و بأنني تلك العاشقة  العاشقة العاشقة  يا  ويلي. 


يا ويلتي و يا حيرتي لمن تكلمت به الشفاه و نطقت به الأعين و لمن هتكت بسره  الأرواح و غمزت و إبتسمت به

العيون و ضحكت له الخدود و أشارت له الأنامل و لو بالخيريا ويلتي و يا حيرتي و أنا عبدة حب مشتاقة


و من الهوى عجنت بالمسك و برائحة القهوة  و القرفة و برائحة الزنجبيل ختمت و شمعت و كنت جنية عشقا
 

و كنت ملائكة وردا إسألوا كبيرهم ؟!!! يا ويلي و يا ويلتي لقد نطق أكبر الألهة لقد ما كتم سري و به أفشى و

تكلم قهقه و إنتقم و كنت في عرشه من المعاريض أفشى  ذاك السرالذي خبأته لسنينا في لحظة ما  بعثره


 في آذان العالمين أوقعه فتبين سري من صمتي و عرفوا بقصة  عشقي و بسري و بلوعتي عرفوا بي آمري

 

فسألوا كبيرهم ؟!!!! وفي ذات هنيهات  قيل يا أرض أنبتي ذالك السر  عشر سنابل خضرو ما تبقى كله موازين ورد عرفوا بأن حبيبي آدم من عطر نوره من قمر أبيض و جسده من  كوكب الشمس و روحه من جلابيب

فصول خضر إبتسامته  من عسل الشهد آدمي ختامه مسك ملاك كسيدنا يوسف جميل كسيدنا آدم
 

تقي كسيدنا موسى ذكي كسيدنا يونس صبور كسيدنا أيوب ملك كسيدنا سليمان و بأنه جسده  شمسا
 

و روحه قمرا عطره عنبر ا و  زعترا خزامى و زهرا هو بحر قصائد ذهبية و بحر طفولة شقية
 

و بحر ورود لا عادية  أدمي على مقاسي مرسوم لكوحة رومانسية بالحب  في خطوط يديه مختوم 
 

في لوح محفوظ مرسوم إسألوا كبيرهم؟!!

 

وايا ويلي و يا  ويلتي لقد نطق كبير الألهة و أفشى ذلك  السر صمت أمام الكل ،و بسبابتي أشرت لأكبرهم
 

و إتهمته بأنه ما كتم السرفضحني في سماء العشق و سال لسانه بقصيدة مطر
 

بها عطر و روح و ريحان مطر أشتى بالأ  كتمان و أنبت فيها  شفاها للميت و للحي و جعلني
 إمرأة من رعد مزمجرو من  مطر قاصف منهمر و من شعر و سرد مكسرحكى كبير الألهة  على لسانه ، 

 

قصتي بالمد و بالجزربالإطناب و بالتقصيرإسألوا كبيرهم؟!

 

يا ويلي و يا ويلتي لقد  كان  أكبر الألهة حلاف همازلقصة حبي لمازمشاء نمام دساس فسألوا كبيرهم؟!!!!

قال أكبر الألهة عني بأنني أكبر متيمة على وجه التحدي و بأنني  أكثر من ليلى و لبنى و بثينى
 

  وجوليتا و  مارايا  في محارب العشق في كل الصوامع و في كل الكنائس و في كل دير و معبد
 

كانت  تقام لي صلوات الحب.
الشاعرة المغربية الأندلسية نادية بوشلوش عمران