ماريا زاخاروفا:واشنطن آخر من يحق لها التحدث عن السياسة القابلة للتنبؤ فيها الاضعف في ذلك الملف بالفترة الأخيرة

ماريا زاخاروفا:واشنطن آخر من يحق لها التحدث عن السياسة القابلة للتنبؤ فيها الاضعف في ذلك الملف بالفترة الأخيرة

 

اعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن واشنطن آخر من يحق لها التحدث عن السياسة القابلة للتنبؤ؛ على خلفية دعوات واشنطن لموسكو لاتباع "سياسة قابلة للتنبؤ".


وقالت زاخاروفا، في تصريحات مُتلفزة أوردتها قناة "روسيا اليوم" الإخبارية اليوم، الأربعاء، إن: "الخدمة الصحفية للبيت الأبيض تميزت بتصريح مذهل؛ إنهم يريدون لروسيا أن تصبح دولة يمكن التنبؤ بها تنتهج سياسات قابلة للتنبؤ؛ لكنهم آخر من يحق لهم الحديث عن ذلك!".


وأضافت أن الولايات المتحدة أصبحت خلال السنوات العشر الماضية "الدولة الأقل قابلية للتنبؤ بها"، وأن الشيء الوحيد الذي كان يمكن التنبؤ به هو الاستحالة التامة للتنبؤ بهم.


ولفتت إلى التقلبات الحادة التي اتسمت بها السياسة الأمريكية في ملفات مثل "المناخ والبرنامج النووي الإيراني والمعاهدات حول الاستقرار الاستراتيجي والمنظمات الدولية"، قائلة: "ما نريده من الولايات المتحدة ليست القابلية للتنبؤ؛ وإنما أن تبدي ولو القليل من ذلك؛ لكن من المؤكد أنه لا يمكنهم أن يطالبونا أو أي طرف آخر بذلك".


وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي قد قالت - في تصريحات أمس - إن واشنطن تتطلع إلى بناء علاقات مستقرة يمكن التنبؤ بها مع روسيا.