رياضة

محمد شعبان رئيسًا لمنافسات التايكوندو في أولمبياد باريس

 

عين الاتحاد الدولي للتايكوندو برئاسة تشونج وان تشو، المصري محمد شعبان ”ميدو“، عضو المكتب التنفيذي ورئيس لجنة المسابقات بالاتحاد الدولي، رئيسًا فنيًا لمنافسات التايكوندو بدورة الألعاب الأولمبية باريس 2024.
وقد أرسل رئيس الاتحاد الدولي خطاب التكليف إلى محمد شعبان عضو المكتب التنفيذي ورئيس لجنة المسابقات بالاتحاد الدولي، وجاء نص الخطاب كالتالي:
”عزيزي الأستاذ شعبان، أعلن تعيينك رئيسًا فنيًا لدورة الألعاب الأولمبية باريس 2024.
منصب الرئيس الفني هو الأعلى والأكثر أهمية في رياضة التايكوندو ولدي ثقة كاملة أنك ممثلًا عن عائلة التايكوندو العالمي ستخدم هذا المنصب بكل حيادية ونزاهة وفخر.
وكما تعلم فإن التايكوندو في أولمبياد باريس 2024 سيقام في استاد القصر الكبير في عرض يهدف إلى استمرار وتحسين صورة رياضتنا في الألعاب الأولمبية.
كرئيسًا فنيًا للأولمبياد سوف تتحمل مسؤولية كافة التفاصيل الفنية من حيث تنظيم وتخطيط وإدارة المنافسات في الأولمبياد مع الأخذ في الاعتبار قوانين الاتحاد الدولي وأن تكون ظروف العمل والخدمات المقدمة للاتحاد الدولي والمسؤولين الفنيين مطابقة للمعايير الفنية.
كما ستكون مسؤولًا عن رئاسة الاجتماع الفني وإجراء القرعة، ومراجعة وتطبيق خطط الطواريء واتخاذ القرار النهائي في حالات الطوارىء.
اتطلع إلى استمرار تفانيك في العمل والنجاح في تحضير وتنظيم رائع لمنافسات التايكوندو في أولمبياد باريس 2024.“

وبهذا ستكون أولمبياد باريس 2024 هي ثالث دورة أولمبية للمصري محمد شعبان داخل اروقة الاتحاد الدولي، حيث شارك شعبان في تنظيم أولمبياد ريو 2016 حين كان نائبًا لرئيس اللجنة الفنية للاتحاد الدولي، ثم أشرف شعبان على أولمبياد طوكيو 2020 حيث كان رئيسًا للجنة المسابقات بالاتحاد الدولي.
ويستمر شعبان في تحطيم الأرقام القياسية حيث سيكون في باريس 2024 أصغر رئيس لدورة أولمبية وهو في ال 45 من عمره كما كان أصغر نائب لرئيس اللجنة الفنية وأصغر رئيس للجنة بالاتحاد الدولي وايضًا أول عربي وإفريقي يشغل هذه المناصب بالاتحاد الدولي للتايكوندو.

ويعد شعبان أحد أهم وأنجح الكوادر المصرية في الاتحادات الدولية فمنذ بدايته عام 2015 وهو يحقق النجاح تلو النجاح ويحوز على ثقة الاتحاد الدولي فيتم اسناد المهام الكبرى له، وها هو اليوم يتولى منصب جديد والذي يعد أكبر وأهم منصب داخل الاتحاد الدولي فالرئيس الفني لمنافسات اللعبة في الأولمبياد هو المنصب الأكثر أهمية وتقديرا ويعكس الثقة الكبيرة في امكانيات الكادر المصري المميز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى