منوعات

مشاهير تحدوا الإعاقة وعانوا كثيراً حتى وصلوا للقمة

 

بقلم نهى شاهين 

 لا يعرف الكثيرون أن توم كروز أحد أعلى نجوم هوليوود أجراً يعاني من صعوبة القراءة حيث ظل حتى عمر 19 عاماً لا يستطيع القراءة بشكل طبيعي ومع بداية عمله في التمثيل خضع لتدريب مكثف حتى يتمكن من قراءة أدواره إلى اليوم يربط توم كروز ما يقرأه بمشاهد ذهنية حتى يتمكن من فهمه.

 عانت مارلين مونرو من نفس المشكلة والتي تظهر أمام الجمهور كأنها بلا عيوب لكن مشكلة مونرو كانت أكبر بكثير فبجانب صعوبة القراءة كانت تعاني من التلعثم ومشاكل النطق لذلك كان تدريبها أصعب بكثير بخاصة وأنها لم تملك أي ثقة في النفس.

 عانى الممثل روب لوي في مشاكل في السمع منذ طفولته حيث فقد السمع تماماً في أذنه اليمنى، أما الرسامة الشهيرة فريدا كويلو فكانت تعاني من شلل الأطفال وهو ما ترك أثر كبير على حركتها لذلك كانت ترتدي تنانير طويلة لتخفي الفارق بين أقدامها.

يعانى يونيل ميسي منذ سنوات طويلة من اضطراب عصبي وهو إضطراب هرمون النمو الذي ترك أثر على بناء جسمه وعلى علاقاته الإجتماعية لكنه خضع للعلاج والتدريب المكثف حتى أصبح أحد أساطير كرة القدم.

عندما نتحدث عن تحدي الإعاقة لا يمكننا تجاهل عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ الذي كان يعاني من  التصلب الجانبي الضموري منذ أن كان في الـ21 من عمره وهو ما منعه من الحركة لسنوات طويلة وتدهورت حالته حتى أنه لم يستطع الكلام وعلى الرغم من هذا تمكن من تحقيق ذاته ووضع نظريات مهمة في الفيزياء وعلم الكون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى