مع اول ليالى العام 32 للاوبرا : وزيرة الثقافة : الاوبرا أحد اعمدة الثقافة المصرية وانعكاسا بارزا للريادة الحضارية

2D4777C8-AB8B-4F74-97D0-0721B13C2DF9

وليد محمد

مع اول ليالى العام 32 للاوبرا قدمت الفنانة الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة التهنئة للدكتور مجدى صابر رئيس دار الاوبرا وفنانيها والعاملين بها وحثتهم على بذل المزيد من الجهد للحفاظ على المكتسبات التى تحققت خلال الاعوام الماضية ، وقالت ان الاوبرا المصرية أحد الاعمدة القوية للثقافة وتساهم بفعالياتها المتنوعة فى مساعى تطوير الوعى وبناء الانسان والارتقاء بالحس الفنى ، وتابعت ان الاوبرا منذ افتتاحها عام 1988 نجحت فى نقش سطور من نور على صفحات تاريخ الفنون والثقافة اقليمياً وعالمياً وجاءت انعكاسا بارزا للريادة الحضارية فى كافة المجالات ، مشيرة الى دورها الهام فى صون اشكال الابداع التراثى وعرض مختلف الوان الفنون المحلية الجادة ونقل ثقافات العالم الى شعب مصر .

من جانبه قال الدكتور مجدى صابر ان الاوبرا مستمرة فى اداء دورها باعتبارها نافذة لعرض الفنون الجادة ومركزاً ثقافياً تنويرياً يعمل بخطة ذات ملامح وتحمل العديد من القيم السامية موضحاً الاهتمام بتشجيع ومساندة شباب الموهوبين من خلال اتاحة الفرصة لهم للتواصل مع كبار الفنانين من خلال الفعاليات والانشطة المتعددة التى تحتضنها مختلف مسارحها .

وكانت دار الاوبرا قد احتفلت بعامها ال 32 على المسرح الكبير بامسية كلاسيكية مميزة تالق خلالها اوركسترا القاهرة السيمفونى بقيادة المايسترو احمد الصعيدى ومشاركة نجوم فرقة اوبرا القاهرة ايمان مصطفي ، رضا الوكيل ، عمرو مدحت ، جولي فيظي مع كورال اكابيلا قيادة وتدريب مايا جفينيريا وتضمنت السيمفونية التاسعة للمؤلف الألماني الشهير لودفيج فان بيتهوفن والتى تعد احد اعظم المؤلفات فى تاريخ الموسيقى العالمية واطلق عليها النقاد اسم السيمفونية الكورالية وتم ادائها ببراعة عبرت عن التفرد الذى تمتاز به الاوبرا ومنظومتها على كافة المستويات .