مقتطفات عن الشهر المبارك

مقتطفات عن الشهر المبارك


بقلم \ إيمان الحفني 
شهر رمضان المبارك أفضل الشهور علي مدار السنه  ومن عرف فضل هذا الشهر العظيم 
وما فيه من الرحمة والمغفرة حرص على استغلال كلّ ثانيةٍ منه في العمل والطاعة
وقد خصّ الله سبحانه وتعالى هذا الشهر بمزايا عديدة، وجعل الأجور فيه مضاعفة
يطلق علي شهر رمضان شهرِ القرآن ففيه أُنزِل على رسولنا  وكان يتدارسه مع جبريل عليه السلام في ليالي رمضان المباركة
من فضائل شهر رمضان 
• غاية الصوم في شهر رمضان التقوى والاهتداء ، وهي التي تساعد  صاحبها لطاعة الله 
وتُبعده عن المعاصي و وقايةً من الذنوب وتدفع الانسان  لترك الشهوات والمنكرات.

• مغفرة الذنوب: قال صلى الله عليه وسلم: (مَن صامَ رمضانَ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ، ومَن قامَ ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتِسابًا غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ) .
• دخول الصائمون من باب الريان يوم القيامه .
• استجابة الدعاء رمضان من الليالي الفاضلة التي يجب على المسلم أن يستثمرها، ويكثر فيها من الدعاء.
• تقديم الصدقات للفقراء والمساكين
•  قيام الليل، والحرص على الاعتكاف في العشر الأواخر من الشهر.

اصل كلمه رمضان
اسم رمضان لم يكن مقتصرا على الإسلام  ولم يوجد الاسم فقط بعد بعثة النبي محمد فالاسم كان موجوداً منذ الجاهلية  حيث كان الناس يسمُّون أشهر السنة حسب وقت وقوعها في الوقت الذي تمت فيه التسمية أو حسب نوع الشهر.
 فمثلاً شهر ذي الحجة: سُمِّيَ كذلك لأن يكون فيه موسم الحج ويحج المسلمون فيه
 وشهر ربيع الأول: سُمي كذلك لأنه وقع وقت تسميته كان في فصل الربيع
 أما شهر رمضان المبارك  فكلمة رمضان جاءت من الأصل "رمَض" وهي شدة الحر،
 حيث كانت تسمية رمضان في وقتٍ جاء فيه شديد الحر؛ فأُطلق عليه هذا الاسم.
 والاسم متطابق مع طبيعة هذا الشهر عند المسلمين، حيث أن جوف الصائم يشتد حره من شدة الجوع والعطش فيكون جوفه رمِضاَ.