أخبار عالميةعاجل
أخر الأخبار

منصب هام لمتطرف يميني إسرائيلي في لائحة الإرهاب

 

سعي رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو إلى تشكيل حزب قد يكون أكثر حزبا يميني في تشكيل حكومة في إسرائيل. وذلك بعد فوز تحالف نتنياهو زعيم حزب ليكود بأغلبية ساحقة في الانتخابات البرلمانية التي أجريت هذا الشهر.

وقد أتي الاتفاق بتولي بن خفير منصب وزيرا للشرطة في التشكيل الجديد بإسرائيل.ولازال يواصل نتنياهو محادثات مع أحزاب أخرى لتكمله الإئتلاف الحكومي.
فيما صرح بن غفير في بيان له يوم الجمعة “قطعنا خطوة كبيرة (الليلة الماضية) نحو اتفاق تحالف كامل، نحو تشكيل حكومة يمينية بالكامل”.

إدانات سابقة
اتهم بن غفير بالتحريض 2007 على العنف ضد العرب ودعمه لجماعة تعتبرها الولايات المتحدة منظمة إرهابية، حيث يوضع ضمن قوائم مراقبة الإرهاب في إسرائيل الولايات المتحدة.

كما سيكون له عدة صلاحيات منها المسئولية عن الشرطة الحدود في الضفة الغربية.وقال بن جفير، و يعمل كمحامي الآن، إن مواقفه اتجاه العرب أصبحت أكثر اعتدالا، وإن طرد ما يعتبرهم إرهابيين يتضمن للبعض وليس كل العرب،

 

تصريحات
فيما ذكرت، وزارة الخارجية الفلسطينية ” بأن الاتفاق نتنياهو مع اليمن المتطرف أمثال بن غفير سيكون له تداعيات ستؤدي إلى عرقلة إحياء المفاوضات المتعثرة منذ عام 2014 ، بالإضافة إلي الصراع الدامي بين الطرفين والذي يتبعه نتائج كارثية .

وقالت مايراف زونسزين كبيرة محللي الشؤون الإسرائيلية في مجموعة الأزمات الدولية أن إسرائيل تنقل مزيدا من القوات الشرطة كانت تحتفظ بها عادة وزارة الدفاع أو الجيش إلى وزارات مدنية”.

فيما قبلت الردود من الجانب الفلسطيني بتشكيك واستخفاف،
فيما صرح وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي “أنه كونه شخص مشاكس إلى شخص يملك الصلاحيات الرسمية لكي يستخدم تشريعاته من خلال المنصب الرسمي بالوزارة”

وعد على وشك التحقيق

وقد وعد نتنياهو الأسبوع الماضي إيتمار بن جفير، زعيم حزب القوة اليهودية، بمنصب وزير الأمن القومي مع سلطات موسعة. فيما حذر اليميني المتطرف، أتباعه بعدم المضي في تنفيذ قراراته والخطوات التي يسعى إلى تنفيذها بشكل عاجل، لأن ذلك وفق تسجيل صوتي له تم تسريبه يوم الأحد، من أن بعض تشريعاته قد تأتي بنتائج عكسية.

وقد أدى الإعلان بتولي خفير المنصب إلى قلق الداخل والخارج، بسبب إتجاهاته العنصرية الفاشية، وكان لتعيينه من المرجح صداه داخل الجيش الإسرائيلي، عن وقف جندي عن العمل بعد مقطع تصوير يهدد نشطاء مؤيدين للفلسطينيين في مدينة الخليل بالضفة الغربية، بن جفير سيمزق ذلك المكان.

فيما بثت إذاعة الإسرائيلية تسجيل من اجتماع للقوة اليهودية يناقش أحد أعضاءه مشروع يقترح ترحيل من يعبرون عن تضامنهم مع المسلحين. وأضاف أن كل مشروع سيكون له تداعيات وأنه يدعم مقترحاتهم ولكن أولا، يتعين أن يتم استيعاب كل شيء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لاظهار المحتوى