منع العنف في أماكن العمل.. شعار أول دورة تدريبية لـ «العلوم الصحية»

منع العنف في أماكن العمل.. شعار أول دورة تدريبية لـ «العلوم الصحية»

"
 

- أحمد الدبيكي: نستهدف إدماج الخريجين في سوق العمل وفقا لاتفاقيات "العمل الدولية"


نظمت النقابة العامة للعلوم الصحية، الدورة التدريبية الأولى، للعاملين بالعلوم الصحية شعبة "الأشعة والتصوير الطبي"، بالتعاون مع مركز القاهرة للتنمية والقانون، وذلك في إطار اتفاقية العمل الجماعية رقم 190، والتي صدقت عليها مصر بمنظمة العمل الدولية لعام 2020.

ونسقت منى حبيب أمين عام النقابة العامة للعلوم الصحية، لتنفيذ الدورة التدريبية بالنقابة الفرعية للعلوم الصحية بالاسكندرية، برئاسة محمد يحي، وجاء ذلك تحت عنوان "منع العنف في أماكن العمل"، وذلك ضمن سلسلة من الدورات التدريبية التي سوف تنظمها النقابة العامة مستقبلا لأعضائها، بهدف تأسيس شباب الخريجين في مستهل حياتهم العملية، وترسيخ فكرة ارتباط العمل المهني بشكل وثيق مع أخلاقيات المهنة، وكذلك باتفاقيات العمل الدولية التي وقعت عليها مصر، وأصبحت تعامل معاملة القانون.

وقال أحمد السيد الدبيكي، نقيب العلوم الصحية، أن الشباب في تخصص "الأشعة والتصوير الطبي" في مستهل حياتهم العملية، مقبلون على التعامل مع المرضى، من السيدات والرجال والأطفال، ولذلك كان يجب أن تضع النقابة نصب أعينها، أن يكون هؤلاء الخريجين لديهم التدريب الكافى على التعامل الراقى مع المرضى، فى إطار الاتفاقيات الدولية لمناهضة العنف فى أماكن العمل، واتساقا مع مبدأ التطبيق العملى للاتفاقية، وتستهدف النقابة من تلك التدريبات لشباب الخريجين من الجنسين، أن يكونوا على أهبة الاستعداد للدخول والاندماج في سوق العمل بسهولة ويسر.

وأكد على أن تلك الدورة، هي الأولى من نوعها في مصر داخل النقابات المهنية والعمالية، وهو سبق لنقابة العلوم الصحية، والتي سوف تتوسع فيه ببعض المحافظات لنشر هذا النوع من التدريب بين العاملين بالعلوم الصحية بالمحافظات، للارتقاء بجودة عملهم، وخدمة المريض المصري والمنظومة الصحية بشكل فعال وراقي.