"ميلاده كان انفجارلتحرير"

غسان كنفاني

 

كتب مريم المسلماني

إن هذا اليوم هو ذكرى ولادت أحد أعظم رموز التحرير في فلسطين ، ولد غسان كنفاني ٨/٤/١٩٣٦  لمن لا يعرف كنفاني هو
روائي وقاص فلسطيني، استحوذت كتاباته على من قرأها، فهو الذي يناضل على الورق. تُرجمت أعمال كنفاني إلى 17 لغة، وانتشرت في 20 دولة،
سياسيًا، كان كنفاني هو الناطق الرسمي وعضو المكتب السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية. لكنه أبى إلا أن يستنطق القلم، فأسس مجلةً ناطقةً باسمها حملت اسم “مجلة الهدف”. كما عمل في مجلة “الحرية” اللبنانية وشغل رئاسة تحرير مجلة “المحرر” اللبنانية أيضًا،
لم ينفذ كنفاني عملية انتحارية، أو سدد بالبندقية، لكن قلمه كان كافيًا ليجعل منه هدفًا ملحًا للموساد الإسرائيلي إن كل حرف كتبه غسان كان تحدي لجميع الاحتلال حول العالم كان ومازال قمر منير في سماء التحرير .