هل يقبل صيام من لم يستطيع أخرج زكاة الفطر في رمضان الماضي فهل صيامي مقبول؟

هل يقبل صيام من لم يستطيع  أخرج زكاة الفطر في رمضان الماضي فهل صيامي مقبول؟

 

أرسل شخص سؤالًا إلى صفحة دار الإفتاء الرسمية يقول فيه "لم أخرج زكاة الفطر في رمضان الماضي فهل صيامي مقبول"؟.

 

ورد الشيخ أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء "صيامك مقبول إن شاء الله، وزكاة الفطر يجوز فيها القضاء، فإذا كنت قادرا على إخراجها وتكاسلت عن دفعها فقد ارتكبت ذنبا عليك بالتوبة والاستغفار، أما إذا كنت فقيرا ولا تستطيع إخراجها، ولا تملك نفقة يوم وليلة كما يقول الفقهاء فليس عليك زكاة أصلا".  

 

وأضاف "ممدوح" خلال فيديو له أن "موعد زكاة الفطر يكون بدخول فجر يوم العيد عند «الحنفية»، بينما يرى الشافعية والحنابلة أنها تجب بغروب شمس آخر يوم من رمضان، وأجاز المالكية والحنابلة إخراجها قبل وقتها بيوم أو يومين".

 

هل الطفل الرضيع يخرج عنه زكاة الفطر .. المفتي يجيب

 

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن زكاة الفطر تجب على كل مسلم كبيرًا كان أم صغيرًا حتى الطفل الذي يولد قبل غروب شمس آخر يوم في رمضان فيخرجها عنه من يعوله.

وأضاف «علام»، في فتوى له، أنه يجب على الزوج أن يخرج زكاة الفطر عن زوجته وأولاده وكل من يعولهم، منوهًا بأن زكاة الفطر تخرج للفقراء والمساكين وكذلك باقي الأصناف الثمانية التي ذكرهم الله تعالى في آية مصارف الزكاة.

واستشهد بقول الله تعالى: «إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» (التوبة:60).