وزارة الثقافة تكرم إيناس حامد تقديرا لدورها المثمر إزاء النشاط الثقافي

C3B5B541-80BF-45DE-9A71-29AC89AB7C0C

وليد محمد
كرمت الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، تحت رعاية الأستاذة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، برئاسة الدكتورة نيفين محمد موسى، وبأمانة الدكتور أشرف قادوس رئيس الإدارة المركزية للمراكز العلمية، ا.د ايناس حامد استاذ الإعلام جامعة عين شمس عميدة معهد الجزيرة العالى للاعلام وعلوم الاتصال ورئيس قسم الإعلام و ثقافة الطفل بكلية الدراسات العليا الطفولة السابق، تقديراً للجهد المثمر فى النهوض بالنشاط الثقافى .

كانت رئاسة المؤتمر قد كرمت هذا العام الكاتبة الكبيرة فاطمة المعدول تقديراً لجهودها فى بناء مؤسسات ثقافة وأدب الطفل فى مصر وعرفاناً بدورها الملموس فى الصناعات الثقافية للأطفال .
وتضمن الملتقى سبع جلسات تلتها جلسة ختامية لإعلان النتائج والتوصيات. وشمل اليوم الأول من الملتقى ثلاث جلسات متتالية ناقشت الأولى بحضور د.إيناس حامد محمود أستاذ الإعلام بجامعة عين شمس الصناعات الثقافية لأدب الطفــل وتضمنت محاورها “المسرح الشعري، تحديات تطوير مجلتين مصريتين للأطفال بين الفنون التقليدية ومستجدات تكنولوجيا الواقع الافتراضي.. مجلتا “نور” و”فارس” أنموذجين”، الإخراج المسرحي في مسرح الطفل ودوره في بناء القدرات الإبداعية له، ومدخلات وبدائل الألعاب الإلكترونية ومخرجات طفل ٢٠٣٠.

وترأست الدكتورة إيناس حامد الجلسة الثانية والتي حملت عنوان أدب الطفل والتفكير العلمي وتناولت كتب الأطفال بين تنمية الابتكار والتفكير العلمي والإعاقة، قصص الأطفال ودورها فى تنمية مهارات التفكير والإبداع لدى الأطفال، توظيف القصة في تنمية التفكير العلمي لدى الأطفال وحل المشكلات.. سلسلة البيت الأخضر للكاتبة هديل غنيم نموذجا”، أدب الطفل في إدارة الأزمات، الوعي البيئي في أفلام الأنيميشن وعلاقته بالتنمية المستدامة، أما الجلسة الثالثة فجاءت بعنوان أدب الطفل والإبداع وتضمنت الطاقات الإبداعية للأطفال في ضوء رؤية مصر ٢٠ ٣٠، أدب الأطفال واللغة العربية، التحول الرقمي وفق رؤية مصر 2030 وأثره على أدب الطفل، أدب الأطفال بين الإبداع وتحديات العصر، لماذا يكتبون للأطفال؟ نحو رؤية لنقد أدب الطفل، استلهام التراث في أدب الأطفال.

%d مدونون معجبون بهذه: